من يسعف إسعاف القطيف القديم..؟

عبدالله حسن آل شهاب

منذ أن أنشئ في مطلع الثمانينات الهجرية ظل الهلال الأحمر بالقطيف يقدم خدماته الإسعافية للمرضى والمصابين من مبناه الصغير بحي المدني في الكتلة الغربية من القطيف.

إلى الغرب قليلا من شارع الإمام علي يقبع ذلك المبنى الصغير ذو المساحة الصغيرة التي لا تتجاوز ٥٠٠ متر.

وبعد أن أنهكه الزمن وحاصرته البيوت وخنقه زحام السيارات التي باتت معيقة لحركته وبفضل الله تم تشييد وبناء مقر جديد للهلال الأحمر بحي المنطقة الخامسة إلى الجنوب قليلا من شارع الفتح.

افتتح المقر الجديد في آخر يوم من شهر صفر عام ١٤٢٦ ه برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة الشرقية بعد إغلاق المقر القديم لعدم صلاحيته. ومنذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا لازال المبنى القديم جاثما مكانه مقفلا بلا أي فائدة تذكر.

في المقابل تعاني أحياء المدني والجراري وباب الشمال وباب الساب والوسادة من عدم وجود مركز صحي رسمي يحل مكان المركز الصحي المستأجر.

إزاء ذلك ألا يمكن الإستفادة من موقع ذلك المبنى في إنشاء مركز صحي من ثلاثة طوابق لخدمة هذه الأحياء خاصة وأن هيئة الهلال الأحمر الحقت إداريا بوزارة الصحة ومعالي الوزير يرأس مجلس إدارتها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com