“أبو الهموم ” يدشن احتفال ” ثقافة الدمام” بيوم المسرح السماعيل يوقع كتاب "مسرح الطفل" و الجمعية تطلق بيت المسرح و الحلقة المعرفية

الدمام: صبرة

 إنها لحظة من المشاركة لقاء يصعب تكراره , أو ايجاده في أي نشاط آخر في العالم، انه الفعل البسيط من تجمع بعض الأشخاص واختيارهم أن يكونوا معا في نفس المكان في نفس الوقت, ليصنعوا تجربة مشتركة إنها دعوة للأفراد أن يكونوا وحدة, أن يجدوا معا تصورا لكسر عبء الضروري و الملزم , أن نستعيد ترابطنا الإنساني ونجد من الاتفاق أكثر مما نجد اختلافا، عندما تستطيع قصة ما أن تتبع خطوط العالمية ، هنا يكمن سحر المسرح حيث يستعيد التمثيل خصائصه المهجورة، هكذا بدأت كلمة يوم المسرح العالمي والتي كتبتها الفنانة والمخرجة اللبنانية مايا زبيب وقرأتها الفنانة ميريام عبود  في احتفالية يوم المسرح العالمي، الذي نظمته جمعية الثقافة والفنون في الدمام، مساء أمس الثلاثاء، لتأكيد تواجد  دور المسرح في صنع الفرق دائما ، وتكللت هذه الأمسية بتجمع المسرحين والمهتمين فهذا الفن العريق للاحتفال، ولم تقتصر على احتفالية يوم المسرح، بل جمعت العديد من الفعاليات حيث تم تدشين بيت المسرح الذي سيساهم في دعم حركة المسرحيين وإطلاق أعمال دائمة ومستمرة.

وفي كلمة مشرف لجنة المسرح ناصر الظافر، قال: تعودنا في قسم المسرح أن نشارك جميعا المسرحين في كل بقاع العالم الاحتفال بهذا اليوم ونسعد دائما أن نقدم لكم في يوم المسرح كل جهدنا ليكون يوما ممتعا وكما وعدناكم بكل جديد فاليوم هو تدشين بيت المسرح ليقدم كل جديد بكل مدارس وجوانب المسرح .

وعلق الكاتب عباس الحايك مشرف بيت المسرح عن سعادته لكونه جزء من القائمين على  هذا الحدث الذي أتى مكملا لمشاريع الجمعية حيث سيسهم بيت المسرح  بدوره في ملء وإشباع رغبة المسرحيين  في المنطقة ، حيث سيتوج بيت المسرح العديد من الاعمال والورش التمثيلية والعروض المختلفة بالإضافة لملتقيات خاصة  لكافة مدارس المسرح ،حيث ستكون ادارتها خارج لجنة المسرح ولكن ستبقى تحت اشرافها لتتوسع في نشاطاتها خارج جمعية الثقافة والفنون لكل المناطق والمدن لتحريك العجلة المسرح من السكون الذي هم عليه لفترة طويلة ويتيح للمسرحيين العمل  بوقت وفعاليات وورش مفتوحة طوال العام .

وقد استمتع الحضور  في هذه الاحتفالية المميزة في عرض( أبو الهموم ) من اخراج الفنان ماهر الغانم ومشاركة نخبة من أهم الفنانين في المنطقة، منهم”سمير الناصر، راشد الورقان، عبدالله الحسن، ناصر الظافر، جميل الشايب، عصام بريمان، نعيم البطاط، محمد عسيري، محمد بن حسين، مشاري الضيف” ، وأوضح مخرج العمل ماهر الغانم بأن عمل أبو الهموم هو محاكاة للواقع الحاصل لصراع  في المسرح بين الجيل الحديث والجيل القديم وسمي بأبو الهموم نسبة إلى المسرح حيث يطلع عليه دائما أبو الفنون ولكنه في الواقع لا يخلوا من الهموم ففي المسرح الكثير من السهر والتعب والجهد وفي كثير من الأحيان يكون العمل المسرحي مجاني، فحاولنا قدر المستطاع ملامسة هموم المسرحيين في الخليج والوطن العربي، ودائما في المسرح نحاول التطرق لكل المدارس ولكن بشكل راقي بعيد عن الاسفاف الحاصل فالمسرح بدون مضمون ليس مسرحا.

واختتمت الفعالية بإعلان تأسيس وإطلاق عمل الحلقة المعرفية المسرحية، التي أعلن انطلاقها الكاتب المسرحي عبدالعزيز السماعيل، موضحا في كلمته ” بما يخص القراءة المسرحية نحن لم نبتكر شيئا جديدا عندما طرحنا فكرة القراءة المسرحية فالكثير من الورش والأندية المخصصة للقراءة انتشرت في كل مكان ولكننا نريد أن نضيف حكاية أخرى تضاف لكل ما سبق من جهود رائدة قامت بها الجمعية بالذات ، ونحن اليوم بحاجة ماسة وضرورية للقراءة والتواصل مع كل الثقافات في العالم من أجل مسرحنا” ، لتختم لجنة الموسيقى بعزف على آلة العود والجيتار للعازف فاضل معتز والعازف عبد العزيز العباس، معزوفة كلاسيكية من  التراث الأسباني.

ووقع في ختام فعالية يوم المسرح العالمي بتوقيع كتاب “مسرح الطفل لعبة الخيال والتعلم الخلاق”، من تأليف المخرج والفنان عبد العزيز السماعيل، من اصدار المجلة العربية في عددها 498.

(المصدر: بيان الجمعية)

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com