حـَبـَمْبَوْ…!

هكذا نسمّيه في القطيف. وفي الأحساء “حـَبَنْبو” و “حبَنَباك”. وفي العراق “حبابوك”*
وهْو أولُ ما يظهرُ في تكوُّن ثمرة الرطب، بعد التلقيح بأيام. وفي الصورة؛ كُريّات صغيرة لـ “حبَمْبَوْ” رطب “الغُرَّهْ”**، نابتة في الشماريخ. التقطت الصورة في 17 مارس 2017.

والـ “غُرَّهْ” من رطب أول الموسم في القطيف، ينضج ثالثاً بعد “الماجي” و “البُكيرات”. لونه أصفر طويل، وله نكهة عطرة. وقد يُباعُ بعضه قبل نضوجه وهو أخضر “خَلالْ”، لطيبِ طعمه.

وجاء في المثل الشعبي المعروف في البحرين والقطيف “عُقُبْ ما رطّبَتْ ردّتْ حَبَنْبَوْ”، يُضرب في العودة إلى الوراء. وللمثل صيغة أُخرى هي “عُقُبْ ما رطّبَتْ ردّتْ خلالْ”. والخلال هو البسر الذي ما زال أخضر.
————————–
* د. محمد الدوغان: معجم البيئة الزراعية لواحة الأحساء، ص: 45.
** بالقطيفي “غُرَّهْ، وبالأحسائي “غُرْ”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com