الأمير سعود بن نايف: سنرسخ ثقافة “نقوش الشرقية” في مدن وقرى وهجر المنطقة

الدمام: واس
‏وصف أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز, الرحلة التي قام بها ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مطلع الأسبوع الماضي بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ‏إلى جمهورية مصر العربية وللمملكة المتحدة بأنها موفقة، مبيناً أنها تكللت بتوقيع العديد من الاتفاقيات ‏في جميع المجالات، وأكدت للعالم أجمع مدى قوة ومكانة المملكة, وأرست قواعد عديدة بين المملكة العربية السعودية وبين تلك الدول, وأن ما ينتج عنهما من مخرجات تعود على بلادنا بالنفع.
جاء ذلك خلال كلمته في مجلس الاثنينية الأسبوعي، أمس, الذي استضاف فيه “مبادرة نقوش الشرقية.
وأوضح الأمير سعود بن نايف الهدف من هذه المبادرة هو تحويل الصورة المشوهة إلى صورة جميلة والتعامل مع الخلل البصري في المباني والمواقع بتغييرها إلى مناظر تسر, وأن نجعل مدن وقرى وأحياء المنطقة مثال للتكافل الاجتماعي بحيث يشارك الجميع في العمل حتى إن لم يكونوا متقنين للعمل بشكل جيد جداً.
وذكر أن هذه المبادرة ‏تدخل في إطار ‏‏إماطه الأذى عن الطريق وهي صدقة‏, مشيراً إلى الرسوم والكلمات المقززة وغير اللائقة على بعض ‏الجداريات, وإلى دور أمانة المنطقة في إزالة هذه المشاهد, داعياً إلى ضرورة استغلال هذه الجداريات بشكل أفضل ومحافظ عليه, مبيناً أنه تم اختيار أحد الأحياء من الأقل إمكانيات للبدء في هذه المبادرة و‏تغيير الصورة المشوهه بصورة جميلة دون أن يكلف القاطنين أي جهد.
ونوه الأمير سعود بن نايف بجهود مجلس المسؤولية الاجتماعية من خلال توليه الكثير من الميادين والأماكن للرقي بها ‏إلى مصاف تليق بالمنطقة وتخدم العائلة بالدرجة الأولى وتخدم من يزور الأماكن العامة من المواطنون والمقيمين على حد سواء في عطلهم وفي أوقات فراغهم وتكون أماكن يؤخذ في عين الاعتبار المحافظة على نظافتها والمحافظة على ما وضع فيها والاستخدام الأمثل لكل ما هو متوفر دون أن يكون ذَا تكلفة عالية وتعود على النفس بالفرح والسرور.
وأشار إلى أن نقوش الشرقية ستذهب إلى أن تكون مسؤولية اجتماعية في كل مكان وسنعمل لترسيخ هذه الثقافة في جميع مدن وقرى وهجر المنطقة الشرقية، بحيث يكون الانسان ينظر إلى داخل بيته كما ينظر الى خارج بيته، فكلاهما تنم عن شخصية الانسان وأن تكون منطقته جميله وبيته جميل ومظهر الحي جميل ونظيف وفِي نفس الوقت تراعي فيها حسن اختيار ما يضعه دون أن تكون العبارات النابية الغير لائقة في هذه الأماكن.
وقدم شكره لمجلس المسؤولية الاجتماعية للأمانة, ولشركاء النجاح على رأسهم شركة أرامكو التي أسهمت بتوفير أدوات الدهان والرش للمشاركين في مبادرة “مبادرة نقوش الشرقية” من الأطفال ومنهم أحفادي, الذين شاركوا في الرسومات على قدر إمكاناتهم.
كما أشاد سموه في كلمته بطلاب مدرسة الثقبة المتوسطة وتحقيقهم المركز الأول في مسابقة الإلقاء والخطابة, معرباً عن سعادته بما رآه منهم من تفوق في أحد أهم الأمور التي تلامس النفس‏ وهي الخطابة, مقدماً شكره لطلاب متوسطة الثقبة وللقائمين على هذه المدرسة.
من جهته، أوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير, أن إطلاق أمير الشرقية لمبادرة نقوش الشرقية قبل عام أسهم في ظهور طاقات مبدعة عملت على جعل هذه الجداريات مرسماً لأجمل اللوحات وأزهى المناظر بمشاركة فاعلة من أهالي المنطقة الشرقية بمختلف أعمارهم واهتماماتهم, مشيراً إلى أن نقوش الشرقية مبادرة نابعة من قلب المنطقة الشرقية النابض بمختلف ضروب الفنون والإبداع المستمد من أصالته وتراثه الفريد المتميز والغني بمنتج خلاق يحكي عظمة إنسان المنطقة وعراقته، مؤكداً سعي الأمانة لمواكبة التطور في أنظمة إدارة المدن وتطوير البيئات العمرانية للارتقاء بالمشهد الحضري.
إلى ذلك، أكد عضو هيئة التدريس بمعهد الإدارة العامة بالدمام وعضو اللجنة الاستشارية بالمجلس سعد القحطاني, أن المسؤولية الاجتماعية تعد واحدة من دعائم الحياة المجتمعية الضرورية وهي سبيل التقدم الفردي والاجتماعي والقيمة الحقيقية للفرد في مجتمعه وتقاس بمدى تحمله المسؤولية تجاه نفسه وتجاه الآخرين، حاثاً على ضرورة بث الوعي ووضع البرامج الكفيلة بترسيخها لدى الأفراد والمؤسسات.
وأكد أن أداء المسؤولية الاجتماعية واجب ديني وفضيلة إسلامية سبق الإسلام بها الأفكار والنظم المعاصرة وهي واجب على المسلمين أداء هذه المسؤولية استجابة لأمر الله عز وجل ولأمر رسوله صلى الله عليه وسلم, مفيداً أنه تم اعتماد العديد من تلك المبادرات منها مبادرة نقوش الشرقية بعد عقد الكثير من ورش العمل وحلقات النقاش وقدمت العديد من الدراسات والبحوث وبمتابعة من رئيسة مجلس الأمناء حرم أمير المنطقة الشرقية تم إعداد دراسة متكاملة عن نقوش تشمل الرؤية والرسالة والأهداف وآلية التنفيذ والبرامج والمشاريع المستهدفة.
وأشار إلى أن نقوش الشرقية تهدف إلى تعزيز الحس الجمالي وهي مبادرة جمالية معرفية علمية وثقافية مستمرة تستفيد من مواهب أهل المنطقة ومبدعيها لتجميل مدنها ومحافظاتها.
وفي ختام كلمة المجلس استأذن القحطاني، أمير المنطقة الشرقية في إطلاق مبادرة سفراء المسؤولية الاجتماعية التي تم تصميم دليل وحقيبة تدريبية لها وتستهدف جميع الجهات الحكومية والخاصة والخيرية بالمنطقة.
وشهد اللقاء عرض فيلم مرئي عن مبادرة نقوش الشرقية، ومداخلة لرئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار، ومداخلة لنائب الرئيس أرامكو المهندس ناصر النفيسي حول المبادرة وأهميتها وضرورة استمراريتها في كافة الأحياء والمرافق العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com