الربيش يفتتح المؤتمر السنوي الـ12 لمستجدات طب الأطفال

الخبر: صبرة
افتتح مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش، في مركز التعليم الطبي بالمجمع السكني بالخبر، أمس المؤتمر السنوي الثاني عشر لمستجدات طب الأطفال، والذي يستمر لمدة يومين.
ورحب الربيش في بداية اللقاء بالمتحدثين والحضور من داخل وخارج المملكة، مؤكداً أن هذا اللقاء العلمي يمثل تاريخاً يمتد لأكثر من عقد من الزمان، وفي كل عام يشهد تطورات ليس فقط بآلية الإعداد والتنظيم وإنما بالإضافات المتميزة التي يضيفها منظموه، مؤكداً أن استمراريته يعد مؤشر نجاح ورغبة صادقة في خلق فرص لزيادة التعليم والتدريب.
وأوضح أن قسم طب الأطفال بمستشفى الملك فهد الجامعي حقق نجاحات وانجازات كثيرة خلال الفترة الماضية، وأبرزها قدرة القسم على استقطاب الكوادر الوطنية ووصولهم إلى مرحلة متقدمة فيما يخص التدريب، وأضاف “نجد اليوم في كل التخصصات الدقيقة أخصائيين من السعوديين”.
وأشاد الدكتور الربيش بالعلاقة النموذجية بين كلية الطب بشكل عام وقسم طب الأطفال على وجه الخصوص بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام.
من جهته، أوضح رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور عبدالله البرعي أن المؤتمر ينظمه القسم بمستشفى الملك فهد الجامعي التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالتعاون مع إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب، ويأتي امتداداً للمؤتمرات السابقة التي نظمها المستشفى ممثلاً بقسم الأطفال، ويتضمن عدداً من المحاور منها عرض شامل وحديث عن أكثر الأمراض شيوعاً بين الأطفال والتي منها أمراض القلب والمناعة والالتهابات والغدد الصماء والجهاز الهضمي، إضافة إلى جلسة متخصصة في أمراض فقر الدم المنجلي نظرا لانتشاره في المنطقة الشرقية.
وبين أن عدد المسجلين بلغ 1200 مسجل، وحضور 25 طبيباً ومتحدثاً متخصصين في طب الأطفال من داخل وخارج المملكة و25 محاضرة و7 ورش عمل متخصصة لأطباء الأطفال، مبيناً أن المحاضرات وورش العمل يتم بثها مباشرةً لسبع مناطق في المملكة، ويستهدف الأطباء وجميع العاملين بالقطاعات الصحية، وصاحب المؤتمر معرضاً للأبحاث والدراسات وللشركات الطبية وللتطبيقات العلمية للأجهزة الذكية بعضها من صنع وإعداد أطباء القسم، كما تم اعتماد 16 ساعة تعليمية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية .
من جهته، ذكر رئيس قسم الأطفال بالمستشفى الجامعي الدكتور عبدالله اليوسف أن رؤية القسم متوافقة مع رؤية كلية الطب بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ولذلك يحرص أعضاء القسم الذين يتجاوز عددهم 80 شخصاً ما بين أعضاء هيئة تدريس واستشاريين وأخصائيين ومبتعثين ومتدربين على الريادة في التعليم الطبي والرعاية الصحية والبحث الملتزم بأخلاقيات المهنة، وأضاف “الفعالية أحد الأدوات التي نستخدمها لتحقيق هذه الرؤية، ومن ناحية الدراسات العليا تم اعتماد زمالة جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لطب الأطفال والزمالة السعودية للعناية المركزة للمواليد هذا العام، وقريباً سيتم استكمال متطلبات زمالات غدد الأطفال والعناية المركزة للأطفال وطوارئ الأطفال”.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com