إنخفاض عدد المتوفيين جراء الحوادث المرورية في الشرقية بنسبة 25%

الراجحي: المنطقة جاهزة لقيادة المرأة.. وتسجيل 11 ألف شخص في جائزة السائق المثالي

الدمام: صبرة
انخفض عدد المتوفيين جراء الحوادث المرورية بنسبة 25%، وكذلك عدد المصابيين بإصابات بليغة بنسبة 18% خلال الربع الأول من عام 1439هـ مقارنة بالربع الأول من العام الماضي في المنطقة الشرقية.
كشف ذلك الأمين العام الأمين العام للجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، خلال لقاء الثلاثاء الشهري الذي عقدته غرفة الشرقية في مقرها الرئيس، أمس, بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار, وممثلين من الغرفة، مؤكداً أن ذلك نتيجةً لتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس اللجنة ونائبه, وتضافر الجهود بين كل القطاعات المعنية.
وقدر الراجحي جهود الضبط المروري التي ساهمت في تقليل عدد الوفيات والإصابات لنفس الفترة مقارنة بالعام الماضي التي زادت بشكل كبير من قبل جميع الجهات المعنية بنسبة 51% والتركيز على التقنيات الحديثة التي أسهمت في زيادة الضبط المروري.
وأكد أن المنطقة تستعد منذ الآن لقيادة المرأة بدءً من العاشر من شهر شوال المقبل, إذ أن شركة أرامكو السعودية تعمل على إنشاء مدرسة لتعليم القيادة بقدرة استيعابية تصل إلى 5000 متدربة من موظفات, وعوائل موظفي أرامكو السعودية, وستبدأ نشاطها بنهاية رجب 1439هـ، كما تعمل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على إنشاء مدرسة أخرى لتعليم القيادة بقدرة استيعابية تصل لـ 5000 متدربة.
وأشار الراجحي إلى أن جائزة السائق المثالي تشهد حضورا مميزاً إذ فاق عدد المسجلين بالجائزة 11 ألف شخص في نسختها الرابعة، مبيناً أن اللجنة ستدرس أفكاراً جديدة لتطبيقها في النسخة المقبلة, سعياً لتحقيق أهداف الجائزة ومنها التركيز على قائدي المركبات ذوي المخالفات العالية, حيث سيعملون على تحفيزهم بجوائز قيمة مكافأةً لهم لالتزامهم بتعليمات السلامة المرورية.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com