أمير الشرقية: الأحساء عزيزة على قلوبنا.. ولها إنجازات دائمة

استقبل وفد تعليم المحافظة الفائز بجائزة التميز الإداري

الدمام: واس
شدد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، على أهمية دور المعلمين في العملية التعليمية لأنهم مربين وليس فقط معلمين، لاسيما وأن أكبر شريحة في المجتمع وعلى مستوى الإدارات الحكومية هي وزارة التعليم.
جاء ذلك خلال استقباله، اليوم، وفد إدارة التعليم بالأحساء يتقدمهم المدير العام للتعليم أحمد بالغنيم، ومساعدي المدير العام ومديري الإدارات المساندة، بمناسبة حصول تعليم الأحساء مؤخراً على جائزة التميز الإداري للعام الدراسي ١٤٣٧/ ١٤٣٨هـ على مستوى إدارات التعليم بالمملكة.
وهنأ الأمير سعود بن نايف خلال الاستقبال منسوبي ومنسوبات تعليم الأحساء بهذا الإنجاز غير المستغرب عليهم، موجهاً بالاستمرار في التميز والمشاركة في مثل هذه الجوائز التي ينعكس أثرها على المجتمع.
وقال إن الأحساء من المحافظات العزيزة على قلوبنا، ولها بفضل الله إنجازات دائمة في كل المجالات، وهذا يعود إلى اهتمام وحرص أهاليها على التميز والإبداع وجودة الأداء، متمنياً لكافة منسوبي تعليم الأحساء التوفيق والمزيد من التميز.
من جانبه، قدم مدير تعليم الأحساء شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على دعمه للتعليم بالمحافظة وجميع منسوبي التعليم للتحسين من مستوى جودة العمل بالإدارات التعليمية، مبيناً أن إدارة تعليم الأحساء حصلت على المركز الأول في ترتيب فئة التميز الإداري، وتم تكريمها خلال حفل الوزارة بالرياض من قبل وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، مشيراً إلى أن جائزة التميز الإداري تعد من فروع جائزة التميز في وزارة التعليم وتشمل كافة إدارات العموم بالوزارة وإدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، حيث تتنافس على تحقيق أفضل النتائج والدرجات في تسعة معايير تشمل القيادة الإدارية، والسياسات والإستراتيجيات، والموارد البشرية وتنميتها، والشراكة والموارد، وإدارة العمليات، والإدارة الإلكترونية، والتركيز على المستفيدين، والتأثير على المجتمع، ونتائج الأداء الرئيسة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com