أمير الشرقية لفريق البحث والإنقاذ التطوعي: أنتم مثال يحتذى به

استضاف في "الاثنينية" مجموعة تمثل طلاب متوسطة الجبيل

الدمام: واس
أشاد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بالعمل النبيل الذي يقدمه “فريق البحث والإنقاذ التطوعي” التابع لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة، مؤكداً أنه ‏تميز بالإعمال التطوعية التي لا يرجون من ورائها إلا الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى ‏أولاً ثم خدمة لوطنهم ومجتمعهم‏.
وقال خلال استقباله الفريق في المجلس الأسبوعي بديوان الإمارة، أمس، :”نجد ولله الحمد في كل يوم وفي كل محافظة من محافظات هذه المنطقة فرق تطوعية في كافة المجالات، ‏وإن كان فريق البحث والإنقاذ هو الأكبر في المنطقة بما يضمه من أطباء وإداريين مختصين، وهذا يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بوجودهم وأخوات لهم يقمن ‏بخدمة مجتمعهم ‏بدون مقابل بل بالعكس يتسابقون لتقديم هذا العمل الذي يشكرون عليه، وهذه سمة من أخلص في عمله, ‏وأخلص لوطنه وعمل أن يكونا مثالاً حسناً ‏في مجتمع متكاتف، فمنهم تستمد المثل، فعندما نرى أحد الأطباء وأحد الطيارين وباقي أعضاء الفريق يقومون ‏في أوقات ‏قد تكون محفوفة بالخطر بالذهاب إلى مناطق لإسعاف ‏مصاب ‏أو إنقاذ متعطل أو مساعدة عائلة تائهة في إحدى المناطق ‏بسبب الأحوال الجوية أو بسبب الآخر فهذا يدل على قمة التضحية وقمة الرجولة عند الرجال وقمة الشجاعة عند السيدات الذين واللاتي لا يبخلون ‏بوقتهم ولا يبخلون ‏بقدراتهم التي حباهم الله بها ‏أن يمنحوها لكل من يحتاجها”.
‏وأضاف الأمير سعود بن نايف مخاطباً الفريق: “إنكم مثال حسن، بل مثال يحتذى به في هذا العمل الذي أنتم كل يوم تزدادون ‏لا كماً فقط بل كماً ونوعاً,‏ وأنتم على أتم الاستعداد في كل وقت لمباشرة أي حادث أو عملية بحث وإنقاذ في أي مكان تستطيعون أن تصلون إليه, والحمد لله توفرت لكم سبل توصلكم إلى هذه الأماكن‏ ‏فحق علينا أن نشكركم شكراً جزيلاً على ما قدموه”.
وشدد على أهمية ‏التصاق الفريق بالدفاع المدني ‏والتعامل معه حتى يكون أعضاء الفريق سائرين على الطريق القويم الذي لا لبس فيه, ويكتسبون بعض المهارات.
وتابع “نحن في هذا الزمن في أشد الحاجة إلى خدمة المجتمع، فالمجتمع لا يرتكز فقط على الأجهزة ‏المعنية ولكن كل منا يجب أن يكون عين وأذن ‏ويد، ‏عين تنظر وأذن تسمع ويداً تساعد لتجعل هذا الوطن وطن نفتخر به في كل مناحي الحياة”.
من جهته، أوضح رئيس فريق البحث والإنقاذ التطوعي سعود الشعيبي، أن الفريق يسير وفق رؤية ثاقبة في تقديم خدمات الطواري والإنقاذ على مستوى المملكة والسعي في تقديم خدمات شاملة وآمنة تتميز بمواصفات عالية الجودة والسلامة من خلال استقطاب وتدريب كوادر بشرية تتمتع بخبرة متميزة وبقيمٍ لا تحيد عن الأنظمة والتشريعات والقوانين، مبيناً أن الفريق يهدف إلى أن يكون الساعد الأيمن لإدارة قوات الدفاع المدني، متطوعين في كل عمليات البحث والإنقاذ؛ فهذا الفريق يضم عدداً من المتطوعين المتخصصين من طلاب أطباء ومهندسين؛ وممرضين ومسعفين, وموظفي قطاع حكومي, وقطاع خاص”.
إلى ذلك، عبر المتطوعين مساعد البريكان، وعبدالله النفيسي، وعبدالرحمن الشعيبي، في كلمة بالنيابة عن أخوانهم وأخواتهم أعضاء الفريق، عن وافر الشكر والامتنان لأمير المنطقة الشرقية على استضافة للمتطوعين وأعضاء فريق البحث والإنقاذ، الذين كان لهم الحضور الفاعل والمتميز في إقامة فعاليات تطوعية وطنية، التي تأتي ترجمة حقيقية لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين, وولي عهده الأمين، حيث يسهم أبناء وبنات الوطن الأوفياء في وضع بصمات التميز والعطاء في سجلات تحقيق رؤية المملكة المباركة 2030، ويبادرون في إطار هذه البرامج المقدمة لهم لاكتساب المهارات والخبرات اللازمة لتقديم الخدمات لمجتمعهم وفق أفضل معايير الجودة والسلامة.
كما أستضاف أمير المنطقة الشرقية خلال المجلس مجموعة تمثل طلاب متوسطة الجبيل, آملاً منهم أن يحثوا الخطى في العلم والتحصيل ليلحقوا بالركب ويكونوا ‏من رجالات الوطن الذين نفتخر بهم في كل مجال.​

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com