الدكتور العوى: غفلة الآمّهات تُضاعف مشاكل أسنان الأطفال

القطيف: زهرة الحساوي

حذّر الدكتور حسن العوّى الآباءَ والأمهات من مغبة الغفلة عن مراقبة أسنان أطفالهم في سنوات نموّهم الأولى. وعصر اليوم؛ ظهر طبيب الأسنان العوى عبر سناب اللجنة الصحية بجمعية تاروت، مركّزاً على مشاكل أسنان الأطفال التي “تكلّف وقتاً وجهداً” في حال إهمالها أو التغافل عنها في بداية ظهورها.

العوّى يعمل في أحد مراكز الرعاية الصحية الأولية في القطيف، وجاء ظهوره تعاوناً مع جمعية تاروت الخيرية، التي تنشر، أسبوعياً، مقاطع صحية توعوية يشارك فيها أطباء من محافظة القطيف، ويركزون فيها على موضوعات ذات مساس بظواهر صحية منتشرة في المجتمع.

ونبّه الدكتور العوّى الآباء والأمهات إلى ضرورة متابعة فلذات أكبادهم مع عيادة الأسنان، بشكل دوري، أو الكشف المنزلي بواسطة النظر. وقال إن اكتشاف المشاكل في بدايتها يقلل من صعوبات علاجها.

وركّز العوى على نقاط أساسية في مراقبة الأسنان، وبالذات لونها الذي قد يدل على حالتها الصحية، وما ينبغي مراقبته فيها. وكذلك “شكل الأسنان وعددها في الفكين بتكوينه من 16 سناً في الأعلى و 16 في الأسفل”. وقال إن فقدان الطفل أحد أسنانه قد يحدث لسبب خارجي مثل الإصابات والحوادث، ولكنه قد يحدث “لأسباب جينية بسبب مانع موضعي”.

وتحدث العوى عن مشاكل “الأسنان المتزاحمة والمتراكبة، بعضها فوق بعضها، وتأثيرها في ظهور أسنان جديدة، وهو ما يسبب سقوط الأسنان مبكراً”. كما أن التراكب قد “يسبب التسوس وعدم تطابق الفكين”. وقال “يجب ان يكون شكل الأسنان متماثلاً بين اليمين واليسار”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com