“بيت الفنانين” يتحدى الإمكانات المادية المتواضعة بأعمال نوعية تلفت الأنظار

القطيف: صبرة

يبذل “بيت الفنانين” جهوداً كبيرة للإعلان عن نفسه وأنشطته الفنية والثقافية، مع الحرص على تقديم أعمال نوعية، تنال إعجاب فئات الجمهور المستهدف. ويعتبر “بيت الفنانين” كياناً وليد جديداً، تأسس منذ وقت قريب، بجهود فردية من قبل بعض فناني ومثقفي المنطقة الشرقية، الذين كانت لديهم رسالة فنية، أرادوا إيصالها لمجتمع المنطقة، وتحديداً النخبة المثقفة. وجاء ذلك تحت مظلة مؤسسة “دروازة الفن” للإنتاج الفني والإعلامي المرئي والمسموع، والبيت مازال هو في طور النمو، وهو قابل للتوسع في أهدافه وأنشطته، متى ما وجد الدعم المناسب.

ويجتهد الأعضاء المنضمون إلى “بيت الفنانين”، بحسب الإمكانات المتاحة، من أجل تقديم أعمال فنية وثقافية، ترضي طموحهم. ويقر الأعضاء بمحدودية الإمكانات المادية، ويتمنون أن يجدوا من يتبنى مشروعهم. ويحظى “بيت الفنانين” حالياً بدعم إعلامي من صحيفة “ًصُبرة” الإلكترونية، لتغطية فعالياته وأنشطته، إلى جانب عدد من المؤسسات التجارية، التي آمنت برسالة البيت وبما يقدمه للوسط الثقافي والفني بالمنطقة.

أخيراً، حصل “بيت الفنانين” على موافقة مسرح المكتبة العامة، لتنفيذ أعماله الحية عليه، وهذا ما شجع أعضاء البيت على تنفيذ أمسية شعرية متنوعة النشاطات، من شعر وغناء وتمثيل ورسم وعزف ومنلوجات واسكتشات. وزار الفنان الكويتي المعروف خليفة عمر خليفوه، بروفات الأمسية، بحضور الفنان محمد المظفر قائد الفرقة الموسيقية ومشرف المسرح محمد علي الموسى.

كما أقام “بيت الفنانين” معرضاً تشكيلياً للفنان السعودي العالمي “عبدالستار علي الموسى”، وزوجته الفنانة الروسية “ناتاليا ريدر”، وندوة خاصة عن المسيرة الفنية لكل منهما، و أقيم المعرض والندوة في قاعة عبدالله الشيخ بجمعية الثقافة والفنون بالدمام، وقدم الندوة الروائي السعودي عبدالله العبدالمحسن، واستمر المعرض خمسة أيام. وما زال السعي  مستمراً  من “بيت الفنانين” لتقديم أعمال جديرة بلفت الأنظار إليها.

‫8 تعليقات

  1. إلى الاخوان المسؤلين في جريدة صبرة اشكركم جزيل الشكر على جهودكم التي تقدمونها لنا وعلى وقفتكم معنا في إبراز مواهبنا وإبداعاتنا حتى نبز من خلال ذلك شخصيتنا للمجتمع
    فلكل فرد منا شخصيته وذاته، ويريد أن يثبتها من خلال قدراته ومواهبه ليستفيد منها الناس ولكي يعبر عما يخالجه
    ولأن إبراز المواهب والإبداعات تعزز ثقة الفرد بنفسه وتنمي الإبداع الفكري والثقافي لديهم فهناك الكثير من الأفراد لديهم مواهب وإبداعات لكن لا يستطيعون التعبير عنها بمجرد كلمة ويسطرونها على الأوراق..
    معظمهم يعبرون عن مشاعرهم وما يجول في خاطرهم عن طريق الرسم والشعر والخواطر والمقالات وغيرها
    ومن خلالكم استطعنا اضهار طاقات بيت الفنانين لكي تصل إلى المجتمع بأسره..
    شكراً لكم على قمتم به تجاه بيت الفنانين..
    الفنان / حساس

  2. على قدر أهل العزم تأتي العزائم … لعل كثير من الانشطة والأعمال والإنجازات تتحقق بعد فضل الله بجهود الأشخاص أنفسهم.

    عدم وجود الدعم المادي او المعنوي من اي جهة كانت لن يقفا حجر عثرة في طريق العطاء، متى ما انوجدت العزيمة وترسخ الإصرار – صدق النوايا والإخلاص وعشق العمل، حتما سيؤدي إلى الإنجاز والنجاح.

    بيت الفنانين .. بدأ حديثا بنخبة محدودة جدا، وأصبح الإقبال في ازدياد على جميع الرغبات والهوايات والمواهب – عقد منوع متلألأ وضّاء بكوكبة من الموهوبين الذين تتوفر لديهم الرغبة الصادقة المخلصة للتقديم والعطاء والبذل وعلى قدر الإمكانات فهو أبداع.

    الجدير بالذكر أن صفة الحماس غالبة وظاهره، والتحفز والاستعداد لدى الجميع بشكل جم … الجميع كما الشمعه تشتعل… اليد باليد والقلوب متوافقه والنفوس طيبة وراضية.

  3. مقال جيد وجميل في إظهار اعضاء “بيت الفنانين” ونشاطاتهم، وقد حضرت يومين لتمارينهم وكانت اكثر مما توقعت بتكاتفهم ومستواهم في الشعر والثقافة والموسيقى والمسرح ولا يسعني هنا إلا الإشادة بصاحب الفكرة و تنفيذها الأستاذ بدر شاكر الشيخ، والشكر لكل من ساهم لتحقيق هذا النشاط.

  4. “بيت الفنانين”، ليطيب خاطرك ويهدأ بالك، فهاهم أولاء بنوك الطيبون، حماة الفن وقد تشابكت أياديهم عاقدي العزم على النهوض بالثقافة الفنية المحلية حتى ولو قل النصير و برغم ضيق ذات اليد.
    إن المتابع للحركة الفنيه على الساحل الشرقي لمملكتنا الحبيبة لن يفوته أن يلاحظ حجم هذه النشاطات الفنية اللامحدودة التي تخرج من بيت الفنانين من خلال فنانون سعوديون آلوا على أنفسهم إلا أن يكونوا في الصف الأول نجوما في ىسماء الفن الخليجي.
    وإني جد متاكد بأن الدعم سيأتي ولو طال الإنتظار.

  5. الله يوفقكم الساده أسرة هذا الصرح الشامخ
    بصراحه احنا محتاجين من زمان مثل. هالبيت الفني
    ويعطيكم العافية

  6. إن الحمل الثقيل إذا تآزرته أكُف الرجال هان على الرجال
    الوليد الجديد مشى قبل أن يخبو ، و أعطى و جيبه فارغة . هيّأ الله له من آمن بضرورة وجوده ، فأعطاه المأوى ” المكتبة العامة بالدمام ” و ريحاً طيبة ” صحيفة صُبرة ” تحمل أخبار نشاطاته وتطير بها عبر الفضاءات الإليكترونية . بيت الفنانين جميع نزلائه من الفنانين بكل أطيافهم من المتطوعين المحبين للفن و الحياة ، لايريدون حزاءً ولا شكورا ، إلاّ التوفيق من الله سبحانه و تعالى و أن تلتفت لهم عيون المسؤولين بالدعم و الرعاية ، فهم – أعضاء بيت الفنانين – بدءاً من مؤسسه و صاحب فكرته ، الفنان بدر شاكر الشيخ إلى آخر عضو عامل ، أبناء الوطن و أزهاره و حملة فنونه بكل أنواعها ( الموسيقية ، المسرحية ، السينمائية ، الشعر ، الكتابة ، التصوير ، الغناء و الخطابة … إلخ ) التي بدأت تذبل و تكاد تندثر انداثاراً يصعب تعويضه بسبب التجاهل و التهميش ، فلا أقل أن يكون له نصيباً من شرف المساهمة في النهضة الحديثة للبلاد ، التي يسعى الجميع على تحقيقها و على رأسهم ولي عهدنا الشاب سمو الأمير محمد بن سلمان حفظه الله المؤمن بقدرات أبناء الوطن كما وصفهم بجبال طويق و شركائه في تحقيق رؤية 2030

  7. بيت الفنانين يابعد كل بيت… قبل لايجمع استاذة ومواهب و حضور فقد ضم قلوب تشابهت بطيبتها … اشكر جميع القائمين بهذا البيت الذي احتضن الجميع ومن يملك ولو حس فني فهم من يقومون بتشجيعه…. كل الشكر والتقدير والاعتزاز لهذا البيت

  8. شكرآ لكل الجهود المبذول لاضهار الفن الشرقي الاصيل
    بالتوفيق للجميع

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com