طرح أسهم أرامكو السعودية للاكتتاب يتحوّل إلى حقيقة واقعة موافقة هيئة السوق المالية على طرح أسهمها في "تداول"

الدمام: واس

بعد سلسلة من التكهنات المتلاحقة، تحوّلت موضوع طرح أسهم أرامكو السعودية للاكتتاب إلى حقيقة واقعة، بإعلان أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم، اليوم (الأحد)، عن نيتها طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وإدراجها في السوق الرئيسة لدى السوق المالية السعودية (تداول)، بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة ياسر الرميان، ورئيسها وكبير إدارييها التنفيذيين أمين الناصر.

وعبر الرميان  عن سعادته لحصول أرامكو على موافقة هيئة السوق المالية، بطرح أسهمها في الاكتتاب العام، لتصبح شركة مدرجة في السوق المالية السعودية (تداول).

وأشار الرميان إلى أنه “في انتهاء الاكتتاب العام، فإن أرامكو السعودية ستصبح شركة مدرجة في السوق المالية السعودية”.

وأوضح الرميان أنه “رغم التحولات والتغيرات الكثيرة التي شهدتها الشركة في تاريخها الحافل، إلا أن شيئًا واحدًا لم يتغير وهو سعي الشركة الدائم للنمو والريادة في مجالها”، مشيراً إلى أن “هذا السعي يتجسد في رؤية الشركة، التي بلورتها خلال السنوات الأخيرة لأن تصبح أكبر شركة متكاملة في الطاقة والبتروكيماويات والعالم بطريقة آمنة ومستدامة وموثوقة”.

وبين أن “أرامكو السعودية تتمتع بنظام حوكمة قوي، وعلاقة مقننة مع الحكومة، فإنها تتبنى معايير عالمية في مجالات الكفاءة التشغيلية والكفاءة المالية وحققت بذلك سجلاً مميزاً للمساهمين، فاليوم بفضل هذا الإدراج أصبحت الفرصة مواتية للمساهمين في جني ثمار أرامكو السعودية”.

وأبان الرميان أن الشركة “تعزز دوراً محورياً في المملكة، وفي الاقتصاد العالمي، وتسهم في تلبية الطلب العالمي المتداول على الطاقة والمحافظة على تأمين الإمدادات العالمية، إضافة إلى أن أرامكو السعودية ظلت طوال السنوات، تسهم في المحافظة في النمو الاقتصادي، وتحقيق الازدهار للمملكة من خلال المساهمات الضريبية المستقرة والموثوق بها، وإيجاد فرص العمل ودعم النمو المستمر في سلسلة التوريد المحلية ذات المستوى العالي”.

وقال الرميان إن “الطرح العام الأولي لأرامكو لسعودية، يعد خطوة مهمة في سبيل تحقيق رؤية المملكة 2030 والإسهام في إيجاد المبادرات التي تم تحديدها في برنامج التحول الوطني”، مؤكداً أن “إدراج الشركة في سوق المال السعودي (تداول) هو دليل على المكانة الدولية على الأسواق المعنية المالية”، مبيناً أن المملكة “أصبحت أكثر جاذبية للمستثمرين الأفراد والمؤسسات، وأن أرامكو كشركة مدرجة ستصبح مصدر فخر واعتزاز كبيرين”.

بدوره، عدّ رئيس أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر إعلان طرح أرامكو السعودية للاكتتاب العام “يوماً تاريخياً للمملكة العربية السعودية وللسوق المالية.

وأكد الناصر أن أرامكو السعودية “تحظى بسمعة عالمية مرموقة، وهي جديرة بها كأكبر شركة في العالم في النفط الخام والغاز، وهي الشركة الرائدة والأكثر استقراراً وموثوقية في توفير الطاقة للعالم بطريقة آمنة ومستدامة”، مبيناً أن أرامكو السعودية “أنتجت خلال 3 أعوام ماضية 1 من 8 براميل للنفط على مستوى العالم، كما أنتجت الشركة في الستة أشهر الأولى من العام 2019 م إلى ما يصل إلى 13.2 مليون برميل مكافئ نفطي يومي”.

وأفاد أن “الاحتياطات العائدة للشركة تقدر بنحو 201.4 مليار برميل من النفط الخام والمكثفات، و25.4 ملياراً من سوائل الغاز الطبيعي، و185.7 تريليون قدم مكعب من الغاز، وفي ظل ما تسهم فيه أعمال الشركة من أعمال التكرير من التكامل الاستراتيجي، فإن جزءاً من تأمين الطلب على النفط الخام عن طريق البيع المباشر لشركات المصافي المحلية المملوكة للشركة بالكامل أو التابعة لها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com