كفيفات يتحسسن الطريق بالعصا البيضاء في كورنيش القطيف

القطيف: صُبرة

لم تتجاهل عيون مرتادي كورنيش القطيف، أمس، منظر عدد من الكفيفات، يسيرن في المنطقة المخصصة للمشي، وبأيدي كل منهن عصا بيضاء، تساعدها على المشي بسلام. وكانت ردة فعل الموجودين على الكورنيش إيجابيةً جدًا. جاء ذلك ضمن فعالية “العصا البيضاء”، التي انطلقت تحت شعارات الاستقلالية، والثقة والاعتماد على النفس، وتهدف إلى نشر الوعي في المجتمع بثقافة استخدام العصا، ومدى أهميتها للمكفوفين.

ونظم الفعالية أمس الأول (الخميس)، القسم النسائي، بمركز رعاية المكفوفين بجمعية مضر الخيرية بمحافظة القطيف، التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، تزامناً مع يوم العصا البيضاء العالمي الذي يوافق 15 من شهر أكتوبر.

وشددت الفعالية على أن العصا البيضاء، تعين الكفيف على التحرك في محيطه، وإنجاز أعماله ومهامه اليومية بسهولة دون مساعدة من أحد، وعادة ما تكون عصًا طويلة وصلبة، ذات رأس معدني أو بلاستيكي، يمكن أن يبسطها الكفيف أمامه ويعيد طيها، ليتحسس طريقه ولتحذيره من وجود أية عوائق امامه أو تغير في المكان.

وفي ختام الفعالية، أعربت منسوبات المركز عن سعادتهن لخوض هذه التجربة، حيث قالت فاطمة الحجر أنها كانت تستخدم العصا في المطارات، وأثناء سفرها للخارج، لكن تجربتها الأولى مع مركز رعاية المكفوفين، كان لها طعم مميز، وشعور جميل أعطاها المزيد من الجرأة والثقة.

من جانبها، أشارت نائب مقرر مركز رعاية المكفوفين أحلام العوامي إلى أن “الهدف من تنظيم هذه الفعالية هو تثقيف المجتمع بأهمية العصا البيضاء لذوي الإعاقة البصرية، ولتشجيع منسوبات المركز على استخدامها في التنقل بين الأماكن باستقلالية ودون مساعدة أحد، إضافة إلى نشر الوعي في المجتمع، وبث الثقة في نفوسهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com