مهندس سعودي يقتل الخلايا السرطانية باستخدام “المعادن” مركز أبحاث بريطاني يثبت فاعلية الابتكار

القطيف: صُبرة

نجح مبتعث سعودي في تصميم وتصنيع جهاز طبي معدني، يقوم الأطباء بزراعته في مكان الخلايا السرطانية عن طريق المنظار . وقال المبتعث السعودي الحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة “لفبرا” في تخصص الهندسة الميكانيكية والتصنيع محمد القحطاني  إن شغفه في التخصصات الطبية والهندسية معا، قاده إلى هذا الإنجاز الذي سيساعد الأطباء في عمليات المنظار، حيث يعمل على تفعيل دواء كيميائي يؤخذ عن طريق الفم في حالة غير مفعلة، ويتم تفاعله مع الجهاز المعدني وبداية فاعليته.

وقام الدكتور محمد القحطاني الذي يعمل حالياً في معهد الجبيل التقني بالهيئة الملكية في الجبيل، بنشر ورقه علميه تؤكد صحة نتائج التجربة العلمية التي قام بها لقتل الخلايا السرطانية باستخدام المعادن. حيث  قام بتصميم وتصنيع جهاز طبي معدني، مكون من عدة معادن لكي يكون هذا الجهاز مُفعلاً لعلاج خامل يقوم بقتل الخلايا السرطانية. واستخدم الدكتور معدن البلاتينيوم، لكي يكون هو المعدن المتفاعل مع العلاج وقتل الخلايا السرطانية داخل جسم الأنسان. وتعد هذه الطريقة الأفضل بين جميع علاجات الأورام، حيث أنها طريقه توجه العلاج فقط على الخلايا السرطانية دون التأثير على الخلايا السليمة داخل جسم المريض و يتم التخلص من الجهاز بعد انتهاء فترة العلاج التي لا تمتد لأكثر من عدة أيام. وتقلل هذه الطريقة  الأعراض الجانبية المصاحبة لعلاج الأورام السرطانية، أما بالعلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي، كتساقط الشعر والضعف في قدرات الجسم الحيوية أو التأثير على الأعضاء السليمة. وقد تم فحص النتائج بالتعاون مع مركز أبحاث السرطان البريطاني ومركزه المتواجد في مدينة أدنبرا في أسكوتلندا، ليثبت فاعلية الجهاز وطريقة العلاج الحديثة.

وتم مؤخراً   اختيار  الورقة العلمية للدكتور القحطاني كواحده من المقالات المتميزة في مجلة “New Journal of Chemistry ” في قائمة ” HOT Articles” حيث تعد القائمة تصنيفاً لأميز المقالات و الاوراق العلميه في مجال علاج الأورام بالطرق الكيمائيه.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com