يحدث الآن: حملة نظافة لجمعية “العطاء” في كورنيش القطيف وداد أبو السعود: نستهدف الأطفال ليتربّوا على احترام البيئة

القطيف: عبدالودود الزيداني

بدأت، قبل قليل، أعمال الحملة التوعوية “بيدي أحسّن بيئتي” التي تنظمها جمعية العطاء النسائية الخيرية بالقطيف، مستهدفةً الواجهة البحرية المحاذية لحيّ المجيدية.

وطبقاً لمشاهدات ميدانية؛ فإن مجموعات من النساء والأطفال يعملون حالياً على تمشيط الواجهة البحرية، وجمع النفايات والمخلفات التي يتركها المتنزهون في المنطقة. علاوة على نشر وتعليق اللافتات التوعوية التي تحث على الاهتمام بنظافة الأماكن العامة، استناداً إلى المحافظة على البيئة.

وجاءت الحملة تنسيقاً مع بلدية المحافظة، طبقاً لما ذكرته إدارة الجمعية، في “الدعوة العامة” التي نشرتها ظهر اليوم.

ومن موقع الحملة؛ قالت عضو الجمعية، وداد أبو السعود، لـ “صُبرة” إن لدى الجمعية فريقاً معنيّاً بالفعّاليات البيئية،وتوعية المجتمع. وأشارت أبو السعود إلى مشكلة النظافة المتكررة “كل سبت وجمعة” في الكورنيش من إهمال في النظافة ورمي العلب والأكياس.

وأضافت أن الحملات تستهدف توعية الناس للحفاظ على بيئتهم. وقالت إن الجمعية تستهدف الأطفال، لتنمية حسهم البيئي.

تعليق واحد

  1. نعم، النظافة تربية، من يتربى نظيفا يكن نظيفا وأما الكسيفين فينشرون كسافتهم وجرفلتهم بين الناس أينما يمموا، وعفيا على القائمين على المبادرة وبوركت جهودهم وبورك لنا في صبيانا وبناتنا النظيفين الأنيقين الذين يزينون الأماكن وتفخر بهم البلد

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com