إنشاء وحدة للتدريب على لغة الاشارة بصم الشرقية 

الدمام: صُبرة

اعتمد مجلس إدارة نادي الصم بالمنطقة الشرقية، إنشاء وحدة للتدريب على لغة الإشارة، تكون تابعة لقسم المسؤولية الاجتماعية بالنادي، وذلك تمهيداً للبدء في تنفيذ البرنامج التدريبي التعليمي بلغة الإشارة، الذي يستهدف الجهات الحكومية بالمنطقة الشرقية.

وأوضح رئيس نادي الصم بالمنطقة سعيد الباحص أن “مجلس إدارة النادي بدأ في  التحضيرات والاستعداد لتنفيذ الدورات التدريبية، وذلك بعد تكوين قاعدة البيانات الخاصة بمدربي لغة الاشارة ومختلف تخصصاتهم، وذلك تفعيلاً لما وجه به سمو نائب أمير الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان في خطاب عُمم على عدد من القطاعات الحكومية،  تضمن ضرورة تخصيص موظفين في تلك الجهات، يجيدون لغة الإشارة والعمل على تدريبهم، بالتعاون مع نادي الصم، لتقديم الدورات التخصصية في لغة الإشارة لكافة الجهات الحكومية، ليكونوا مختصين باستقبال الصم من المواطنين والمقيمين، كونهم فئة غالية، يتطلب من جميع الجهات توفير كافة وسائل التواصل معهم، بالشكل المطلوب والمناسب.

وأكد الباحص بأن “النادي لديه الاستعداد لتقديم البرامج التدريبية”، مشيرا في ذات السياق  إلى أن “لغة الإشارة هي لغة الصم فهم أولى بتنفيذ دورات لغة الإشارة للسامعين، حيث سيمنح السامع المترجم على بطاقة مدرب أو خبير لغة إشارة من نادي الصم، وتكون مهمته بعد الحصول على الدورة الترجمة للصم حين يطلب منه ذلك في المؤتمرات والفعاليات.

ورفع رئيس نادي الصم بالشرقية  باسم أعضاء مجلس إدارة النادي وكافة الصم من الرجال والنساء في المنطقة الشكر والتقدير  لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على عظيم الأدوار التي يقدمها خدمة للنادي ومنسوبيه، وتحقيق أهدافه التي تتمحور حول تقديم مجمل البرامج والانشطة التي تلبي حاجة  الصم بالمنطقة.                                       

وألمح الباحص بأن “النادي يفتح أبوابه للجميع رجالاً ونساءً، بمختلف الفئات العمرية، يلتقون فيه لتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم، وهو فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع. 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com