بعد أيام من الحريق.. هدايا “الابتدائية الخامسة” تخفّف من غياب الطالبات جرس إنذار يُخلي الثانوية الثانية في صفوى

صفوى: أمل سعيد

وصل غياب الطالبات أمس إلى قرابة 300 طالبة، لكنّه انخفض اليوم إلى أقل من 50. واستأنفت الابتدائية الخامسة بصفوى عملها، في مكان أعدّته المدرسة بالزينة والهداية منذ صباح أمس، لبث الاطمئنان في بيئة المدرسة التي شهدت حريقاً الأسبوع الماضي. وعادت أغلب الطالبات إلى مقاعد الدراسة، على الرغم من توجّس أولياء أمور.

وكانت الابتدائية الخامسة في صفوى، شهدت يوم الأربعاء الماضي حريقاً في مكيف أحد الفصول، ما دعا إدارة المدرسة إلى إخلائها تماماً من الطالبات، ودعوة أولياء الأمور لاستلام بناتهن، ولم يكن هذا الحادث الأول من نوعه في المدرسة، التي شهدت قبل فترة حادثاً مماثلاً، الأمر الذي أثار خوف الطالبات وأولياء أمورهن، وطالبوا يإجراء صيانة شاملة للمدرسة، من قبل شركة الكهرباء، قبل أن يوجهوا اللوم والعتاب إلى إدارة المدرسة، باعتبارها المسؤولة عن سلامة المنشآت داخل المدرسة، فضلا عن سلامة الطالبات، وأن عليها أن تنقل المشكلة كاملة إلى الجهات المعنية.

شكوى الأمهات

واستقبلت مديرة المدرسة طالباتها أمس بالهدايا والورود، متمنية لهن عاماً دراسياً آمناً وسعيداً. ومن جانبها، أكدت إدارة التعليم إتمام صيانة الفصل المتضرر من الحريق، وإصلاح ما يلزم؛ إلا أن بعض الأهالي مازالوا قلقين حيال وضع المدرسة، وشككوا في سلامة التمديدات الكهربائية، وعبروا عن ذلك بطريقة عملية.

وعلمت “صبرة” أن الكثير من الأمهات حضرن، أمس إلى المدرسة، للقاء القائدة، والحديث معها حول أوضاع المدرسة. وسعت القائدة والطاقم الإداري إلى طمأنة الأمهات، وتأكيد على سلامة المبنى، لاستقبال الطالبات، وطلبت أكثر من 30 أماً، نقل بناتهن لمدارس أرى أكثر أمناً.

وتناقل أولياء الأمور خطاباً موجهاً إلى إدارة المدرسة، عبر “قروبات الواتساب” التابعة للمدرسة، طلبوا مزيداً من أعمال الصيانة في المدرسة بالكامل. وجاء في خطاب أولياء الأمور مطالبة بتدخل شركة الكهرباء، للتأكد من سلامة التمديدات الكهربائية فيها.

إخلاء آخر

من جهة أخرى تسبّب جرس إنذار في الثانوية الثانية بصفوى في إخلاء المدرسة إلى فنائها الخارجي، لكنّ تأكد لـ “صُبرة” عدم وقوع أي أمر يُثير المخاوف. واستُئنفت الدراسة طبيعياً حتى نهاية اليوم الدراسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×