الخويلدية: تجربتان في “وقفات” تستعرضان تقنيات الفوتوغرافيا وبناء الصورة

الخويلدية: فيصل هجول
استأنفت مساء أمس الثلاثاء جماعة “الق” أنشطتها المصاحبة لمعرض التصوير الضوئي “وقفات” بعرض تجربة ضوئية قدمها الفوتوغرافيان نسيم العبد الجبار والسيد ريان العلوي.
وعلى مسامع 40 حاضر بدأ العلوي النصف الأول من عمر المحاضرة، وذلك بعرض تجربته الفنية “لوحة انشقاق البحر لنبي الله موسى عليه السلام ” التي أخرجها بنفسه من التصوير إلى التصميم. وكان العلوي قد قضى مدة ستة أشهر من العمل قبل أن يعرض عمله ويقدمه بمخرجه النهائي. بدأ من الفكرة مروراً بتجميع العناصر وتصويرها إضافة لتأسيس بعض العناصر بقالب جبسي وتصوير 13 شخصية كررها الكترونياً لتصل إلى 70 شخصية، ومن ثم تركيب العناصر الذي استخدم فيها 1000 طبقة على برنامج الفوتوشوب.
وفي النصف الآخر من الفعالية أستعرض نسيم العبد الجبار تجربة مغايرة عنونها بـ “بين التقنية والفكرة…خارج الصندوق” بدأ فيها بالسؤال حول من يسبق الآخر الفكرة أم التقنية..! موضحاً أن أغلب المصورين ستكون إجابتهم أن الفكرة هي المبتدأ لمشروع إخراج الصورة، إلا أن الواقع يقول إن أغلب المصورين يقدمون التقنية على الفكرة وهو ما قد لا يسهم بإخراج مشروع صورة ناجحة.
وتطرق العبد الجبار بعدها إلى ضرورة تسخير التقنيات التي توفرها الكاميرا أو ما هو خارج الكاميرا لخدمة الفكرة، وعرض مثالاً على ذلك أحد أعماله الفوتوغرافية التي استغل فيها ميزة الكاميرا التي تعطيه صورة بأكثر من تعريض ليستغل ذلك في دمج نصوص الشعارات مع صور الجمهور في مشروعه الذي قدمه قبل أكثر من عام تحت عنوان “رسم القلب”.
بعدها أستعرض العبد الجبار تجارب ضوئية للفنانة “سارا لاندو” ليُبين من خلالها للحضور مدى قدرة استغلال الفنانة أبسط التقنيات من حولها لتخرج بعمل فني ناجح، مثل استغلال الأوراق والماء في الصورة بعد طباعتها، ولم يكتفي العبد الجبار بعرض تجربة سارا بل عرض عملين فوتوغرافيين كان قد أنتهى منهما ظهر نفس يوم المحاضرة، حيث استغل أدوات بسيطة مثل (لاصق شفاف – مسحات طبية- مقص- أوراق) ليعطي بهذه الأدوات تأثيرا يدويا على صورة بعد طباعتها ليقوم بتصويرها مجدداً وإخراجها كصورة نهائية ، وأختتم العبد الجبار في نصف ساعة ما قدمه بدعوة المصورين إلى التفكير خارج الصندوق وأن يخرجوا الفنان الداخلي لهم بعيداً عن المواضيع والمعالجات المستهلكة للصورة.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com