الصفيان يرعى احتفال القطيف باليوم الوطني في دارين بحضور مسؤولي المحافظة وشخصيات اجتماعية

دارين: ليلى العوامي

سارع أهالي محافظة القطيف وجزيرة تاروت ودارين، للمشاركة في الاحتفالية، التي أقامتها بلدية القطيف، احتفاءً باليوم الوطني الـ89 للمملكة العربية السعودية، تسبقهم علامات الفرح والسعادة، نحو غلى موقع الاحتفال في جزيرة تاروت.

وانطلقت الاحتفالية مساء أمس (الاثنين) بحضور المحافظ خالد بن عبدالعزيز الصفيان ورئيس البلدية المهندس محمد الحسيني، ووكيل المحافظة  فلاح الخالدي، ومجموعة من أعيان القطيف وشخصيات من القطيف.

وبدأت الفعاليات بـ”مسيرة وفاء”، التي انطلقت عند الساعة 4:30 عصراً من كورنيش الناصرة، بإتجاه سيهات، والعودة إلى القطيف بإتجاه دارين، وانتهت المسيرة في كورنيش دارين عند غروب الشمس. وشارك في الاحتفالات 26 من كشافة مفوضية قطاع القطيف،  و15 من كشافة رُسل السلام، بقيادة المفوض الكشفي علي العبندي و10 من فريق التطوع الكشفي.

وعبر رجل الأعمال والتراث فتحي أحمد البنعلي عن سعادته بهذه الانطلاقة، التي احتضنتها جزيرة دارين. وقال: “الاحتفاء باليوم الوطني الـ٨٩ أدخل السعادة إلى قلوبنا جميعاً، والجميل في الأمر هذا الحضور اللافت والرفيع المستوى من محافظ القطيف، ووكيل المحافظ، ورئيس بلدية القطيف، وأعيانها، فضلاً عن  حضور ٤٠٠ دراج، قدموا عرضاً بمناسبة يوم الوطن على أرض دارين”، مشيراً إلى أن “هذه الانطلاقة ستليها انطلاقات عديدة بإذن الله”.

ومن جانبه، هنأ  محمد العواد رئيس فريق دارين التطوعي، القيادة بمناسبة اليوم الوطني، الي يقام ها العام تحت شعار “همة حتى القمة”، وقال: “أدام الله علينا نعمة الأمن والأمان تحت ظل قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين  محمد بن سلمان حفظهما الله”.

وأضاف “اليوم الوطني ذكرى خالدة ووقفة تاريخية، تحمل العديد من المعاني السامية، ويعد الاحتفاء بذكرى توحيد هذا الكيان العظيم تحت راية التوحيد، تعبيراً حقيقياً عن التكاتف والتلاحم بين القيادة والشعب”.

ومن الأركان المصاحبة للاحتفال، كان هناك ركن للمؤسسة العامة للري (فرع القطيف)، الذي عرض مبادرة “لكل بيت شجرة”،  وركن لبرنامج الرعاية والتأهيل (بناء)، وركن للدفاع المدني، وأركان آخرى للأسر المنتجة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com