[فيديو] فرحة آل سالم.. معلمة أحياء تُحيي الخشب بالإزميل..!

الخبر: شذى المرزوق

أدركت فرحة آل سالم، معنى أن يكون لديها الجديد الذي تقدمه في معرض الأسر المنتجة (صنعتي2019)، وإلا فلن يلتفت إليها أحد، ولذلك فكرت كثيراً قبل اتخاذ قرار المشاركة في النسخة الخامسة من المعرض، إلى أن توصلت أن يكون جديدها الذي تراهن عليه، النحت على الخشب، ولكن بطرق جديدة لافتة للنظر. واختتمت غرفة الشرقية فعاليات المعرض أمس (السبت) في أرض المعارض بالظهران، تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز.

فرحة، التي تعمل معلمة للأحياء في إحدى مدارس البنات الثانوية بالقطيف، سبق أن شاركت في النسخ الأربع السابقة من “صنعتي”. وتقول: “كنت أشارك في هذا المعرض، نسخة تلو الأخرى، حيث كنت أتقدم للمشاركة ضمن الأسر المنتجة، وأقوم بعرض موهبتتي الفنية، وفي كل عام، كنت أقوم بإضافة عمل فني نوعي، يميز ركني الخاص، ويزيد من رصيدي في تعلم مهارات فنية جديدة”.

وتتابع السالم: “في هذه النسخة، حرصت على إضافة النحت على الخشب، حيث عملت جاهدة على إتقان هذه الحرفة، مستخدمة طريقتين في النحت؛ إحداهما نحت بطريقة الأزميل، وهناك النحت بواسطة جهاز النحت الستراسو”. وتضيف: “بعد النحت، أحرص على إضافة لمسات فنية خاصة ومعبرة”.

وأشارت السالم إلى أعمال أخرى خشبية مغطاة بمادة الرزم، تضيف لمعة خاصة على العمل، وتعكس بريقاً خاصاً جاذباً. وللوحات الفنية المتنوعة عند السالم، اهتمام خاص، حيث تستخدم فيها فن رسم الشخصيات (فن البورتريه) الذي ترى نفسها فيه.

وعن نجاح عملها، قالت: “يتوقف ذلك على مدى تقدير المشتري للتحفة الفنية المصنوعة يدوياً، وفي الغالب أجد هناك من يقدر قيمة هذا المجهود من الناحية المادية، لذا الإقبال على الشراء يكون بحسب تثمين الجهد والعمل والنظر بعين الفنان التي يستطيع أن يقدر أدق التفاصيل في العمل”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com