مبدعات في عنابر سجون الشرقية إعادة التأهيل تكتشف المواهب وتساعدها على النمو

 الظهران: شذى المرزوق

كان لنزيلات السجون في المنطقة الشرقية، مشاركات لفتت الأنظار في معرض الأسر المنتجة (صنعتي 2019)، الذي اختتم السبت الماضي في أرض المعارض، تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف.

ففي ركن أو “بوث” خاص داخل “صنعتي”، حمل اسم “المديرية العامة للسجون”، عرضت النزيلات منتجاتهن، التي تنوعت بين منسوجات، وأشغال يدوية، ومنحوتات خشبية، ولوحات فنية، نالت إعجاب الحاضرين.

وشددت المسؤولة عن المشغل في الإصلاحية النسائية التابعة للمديرية العامة للسجون في المنطقة الشرقية، على أهمية مثل هذه المشاركات الداعمة لخطة  تطوير برامج التأهيل والإصلاح الخاصة بالنزيلات”. وقالت المسؤولة لـ”صُبرة”: “المنتجات التي عرضت في صنعتي، هي حصيلة منتجات المشغل الموجود داخل الإصلاحية النسائية”. وقالت: “نراعي حاجة سوق العمل، بما ينعكس إيجابًا على منظومة العمل الإصلاحي، حيث تعمل المديرية على تقديم برامج متنوعة في الفن، والتطريز والخياطة، ومنها مشغولات الكورشية، والمنسوجات اليدوية التي تجسدت في عدد من الشنط والأوشحة، والمفارش التي اشتغلت عليها النزيلات بحرفية تامة“.

وأشارت المسؤولة إلى الإبداع الفني في رسم اللوحات المعروضة في البوث، مؤكدة على “وجود فئة متميزة في هذا الجانب من الفنون التشكيلية،  في حين ساهم عدد من النزلاء أيضاً في صنع منحوتات خشبية، شاركوا بها في ركن خاص في البوث”.

أضافت أن “مثل هذه المشاريع التطويرية، تهدف إلى إعادة التأهيل، وتأتي ضمن حزمة من برامج هادفة مواكبة للرؤية الطموحة للمملكة 2030، حيث تتحول السجون لمنشآت تدريبية مهيأة، لتنفيذ برامج علمية ومهنية تعمل على تشغيل السجناء، ودعمهم، ليكونوا أفراداً صالحين في المجتمع، والاستفادة من إمكاناتهم، لإثبات قدرتهم على العطاء”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com