آل سليم يهدي المملكة ميداليتين في بطولة العالم لرفع الأثقال أضاف إنجازاً جديداً في تاريخ اللعبة

القطيف: شذى المرزوق

حصد الرباع السعودي منصور آل سليم لاعب المنتخب ونادي الترجي في لعبة رفع الأثقال، للوطن، ميداليتين برونزيتين في النتر، خلال مشاركته أمس (الأربعاء) في بطولة العالم للرجال، المقامة في مدينة “تايا” بتايلند، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020م. ويعتبر هذا الإنجاز الأول من نوعه في تاريخ رياضة رفع الأثقال السعودية.

وأهدى آل سليم هذا الإنجاز لولاة الأمر، وقال: “أهديه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ـ حفظهما الله ـ ولجميع أفراد الشعب السعودي، وإلى أسرة رفع الأثقال، وعائلتي، وأقول لهم القادم أفضل”.

وكان آل سليم قد افتتح البطولة  بالأمس، متألقًا في منافسات وزن 55 كجم، حيث شارك 750 لاعباً، يمثلون 103 دول، ويتوج جهوده بحصد ميداليتين برونزيتين بالنتر، والمجموع العام بعد رفعه 147 كجم بالنتر، محققاً بذلك  أول انجاز سعودي في هذا المجال الرياضي بالتحديد.

وعن هذا الإنجاز، ذكر مساعد مدرب المنتخب جعفر الباقر “كانت المنافسات قوية، حيث التنافس العالمي، بمشاركة 103 دولة، والمنافسة فيها بالكيلو الواحد بين اللاعبين، وما أشعل روح التنافس هو وجود ابطال عالم وأولمبياد من فيتنام وكازاخستان وكوريا، ومع ذلك استطاع آل سليم أن يحقق انتصارًا مميزاً بحصوله على البرونز في ظل هذا التنافس القوي”.

وأشار الباقر إلى أن “المشاركة الأساسية هي للتأهل لاولمبياد طوكيو بتجميع النقاط، وسينافس في الأيام القادمة 3 لاعبين آخرين من المنتخب، وهم : سراج آل سليم، ونواف المزيدي، ومحمود آل حميد”.

فيما ذكر مسؤول المركز الإعلامي للمنتخب نذير المقبل أن “المشاركة السعودية في هذه البطولة بـ 4 لاعبين، في 4 أوزان من أصل 10 أوزان. وأضاف: “شارك اللاعبان منصور آل سليم و سراج آل سليم، ففي حين لعب منصور بالأمس على وزن 55 كجم، سيلعب هذا اليوم سراج في وزن 61 كجم، وسيليه نواف المزيدي  في وزن 67 كجم، وسيلعب محمود آل حميد في وزن 73 كجم”.

وأشاد المقبل بدور القائمين من الاتحاد السعودي، في تطوير رياضة رفع الأثقال، خاصة في السنوات الأخيرة، لتدخل وبقوة مجال المنافسة العالمية، واعتبر المقبل أن “مجرد المشاركة في منافسة قروب ِ  Aلبطولة الكبار على مستوى عالمي، هو انجاز بحد ذاته، وتميز هذا الإنجاز أكثر بتحقيق البرونزيتين بالنتر بتحقيق المركز الثالث  بعد خطف 118 كجم”.

يشار إلى أن لاعب الترجي منصور السليم  هو أول من حقق برونز في بطولة العالم للكبار، بينما سبقه برونزيات عالمية ترجاوية، ولكنها للناشئين عام 2006 م إذ سبق أن حصد البرونز كل من رمزي المحروس، وجعفر الباقر، وحسن السادة.

 يعتبر هذا الإنجاز هو اضافة نوعية لمسيرة السليم الرياضية الحافلة، بعدد من البطولات، بداية من ديسمبر 2018 فقد استطاع تحقيق برونزيتين و3 ذهبيات غرب آسيا، و3 فضيات عربية، ومثلها ذهبيات خليجية. علماً بأن السليم لديه إنجاز غير مسبوق أيضاً قبل بطولة العالم، حين أحرز ٣ ذهبيات في بطولة آسيا للكبار لأول مرة بتاريخ السعودية.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com