حضور قطيفي بارز بين منتجات 355 أسرة منتجة في “صنعتي 2019” المعرض يضم أركاناً للمشغولات الشعبية والتراثية والأطعمة المنزلية

الدمام: صُبرة

بحضور لافت لأسر من محافظة القطيف، وبقية محافظات المنطقة الشرقية، عرضت نحو 355 أسرة منتجة وحرفياً وتاجراً صغيراً، إبداعاتهم وأفكارها في مجالات إعداد المأكولات البيتية والمشغولات اليدوية والديكورات والتصاميم والمنتجات التراثية والحرفية والمنتجات العطرية والعطارة والبخور، من خلال تواجدهم اللافت في معرض “صنعتي2019م”، الذي تُقيمه غرفة الشرقية في نسخته الخامسة على أرض معارض شركة الظهران إكسبو  طريق الخبر – الساحلي، تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية. ويواصل المعرض استقباله للزوار من المواطنين والمقيمين حتى السبت المقبل، من الساعة الرابعة عصرًا حتى العاشرة مساءً.

ومن ضمن الأركان التي حظّيت بإقبال لافت من الزوار في اليوم الأول للمعرض، ركن جمعية إيفاء لرعاية ذوي الهمم، الذي يأتي على اليمين عند الدخول من الباب الرئيس للمعرض، وبحسب المشرفين على المعرض، فإنه ركن جديد لم يكن موجودًا في النسخ السابقة من صنعتي، وإنه استُحدث العام الجاري كونه يُعزز من اندماج ذوي الإعاقة في المجتمع، وفيه يعرضون العديد من المنتجات التي أبدعتها أنامل ذوي الهمم أو ساعدت في إخراجها في صورة منتج عالي الجودة.

وتفقد رئيس مجلس ادارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار الخالدي بجولة تفقدية بين اجنحة المعرض يرافقه الامين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل ومدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالرحمن المقبل، حيث اطلع على منتجات الاسر التي عكست العديد من الأفكار الرائدة. وشهد المعرض، زيارة عضوة مجلس إدارة غرفة الشرقية، نوف التركي، التي تجولت عبر أجنحته المتنوعة، وأبدت إعجابها بتنوع المعروضات والمنتجات، التي اشتمل عليها وحجم الإقبال من الزوار على منتجات الأسر المنتجة، بما تمتاز به من مهارة خاصة في حياكة منتجاتها .

وكانت غرفة الشرقية، قد حرصّت على أن يتضمن معرض هذا العام أجنحة تسويقية طولية وأُخرى عرضية، بحيث يضم كل جناح مجموعة متنوعة من الأركان ذات التخصصات المتقاربة ويتح الفرصة لزوار المعرض من التجول بأريحية بين جنباته.

الرسام الصغير

واستمر المعرض في تحفيز  الأطفال الراغبين في ممارسة العمل الحر من خلال عرض إبداعاتهم في أجنحة التاجر الصغير، والذي ضم هذا العام نحو 18 ركنًا يعرض خلالها أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 14 عامًا ابتكاراتهم ومهاراتهم، فيقول الرسام الصغير جاسر الغامدي، والذي يُشارك للمرة الرابعة على التوالي في المعرض إنه كان يعرض سابقًا رسوماته بأدوات رسم بسيطة، وإنما الآن أصبح قادرًا على استخدام أدوات جديدة في الرسم بالفحم، وأن المعرض أصبح بالنسبة له نافذة كبيرة ليتعرف زواره على ما يرسمه.

ومن جانبهم، أبدى زوار اليوم الأول، إعجابهم بالمعرض، لاسيما من ناحية تنظيم أجنحته وأركانه، وأنه يلبي كافة احتياجاتهم من مأكولات ومشروبات وملابس وأعمال ديكور وغيرها تمتاز بالجوة العالية من حيث مهارة الصُنع وطريقة التقديم، لافتين إلى إعجابها الكبير بجناح الأعمال الفنية واليدوية وجناح الأعمال التراثية وغيرها من أجنحة العطور والديكور والبخور والتغليف.

زخم كبير

وعبّرت الأسر المنتجة المشاركة في المعرض، عن سعادتها بانعقاد المعرض في نسخته الخامسة، وعلى ما يشهده من ترتيب وتنسيق واهتمام أعطى لمنتجاتهم زخماً كبيراً في المنطقة الشرقية. وتقول رحمة فلاتة، صاحبة ركن (سدي)، أنها أصبحت  تنتظر المعرض كل عام، وأنها تُشارك للمرة الثالثة في المعرض، مشيرةً إلى أنها متخصصة في عمل الهدايا التذكارية، وأنها حصلت خلال العام الجاري على المركز الأول في سوق عكاظ، ولديها آمال وطموحات بأن تمتلك ورشتها الخاصة في إعداد الهدايا التذكارية.

وقالت صاحبة، ركن بدرية النايف للعطور، إنها تشترك للمرة الخامسة في المعرض، وأنها تقوم بتركيب كافة أنواع وتقدم كذلك خلطات البخور المتميزة، وأنها حريصة على  معرفة كل ما هو جديد في عالم العطور، وأنها تحلم بأن تجعل من عطورها علامة مميزة، مبديةً إعجابها بالمعرض وإنها سواء باعت منتجها أو لم تبيعه، يكفي أنه عرّفها بالجمهور وساعدها في التواصل المباشر مع المشترين.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×