الإدانات الدولية لاستهداف “بقيق وخريص” تتواصل من عواصم العالم

العواصم: واس

حرص مسؤولون كبار، ومنظمات دولية، على إدانة العمل الإجرامي الإرهابي، الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص أمس. واتفق الجميع على أن هذا الحادث إرهابي خطير، يكشف على الوجه القبيح لجماعة الحوثيين الانقلابية، فضلاً عن كونه يهدد الاستقرار الدولي، ويربك أسواق النفط العالمية.

وأدان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، بأشد العبارات وبالإجماع، استهداف المعملين التابعين لشركة أرامكو، وذلك على هامش اجتماعهم الطارئ اليوم بجدة، الذي خصص لمناقشة “إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة”.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، في تصريح له اليوم: “إن الوزراء عبروا عن إدانتهم للحادثة الإرهابية، ونوهوا بالبيانات الرسمية الصادرة من الدول الأعضاء وغير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية التي دانت واستنكرت هذه الاعتداءات المؤدية إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة والمنطقة، واستهداف إمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي”.

وأوضح العثيمين، أن الوزراء أعربوا عن تضامن دولهم مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها، مشيدين بما تقوم به من دور محوري في مكافحة الإرهاب.

وطالب الأمين العام، الوزراء بوقفة جادة ضد هذا الاعتداء الآثم، ومن يقف وراءه، ويدعم مرتكبيه، معتبرين أن المساس بأمن المملكة هو مساس بأمن وتماسك العالم الإسلامي. وطلب الوزراء في اجتماعهم من الأمين العام إبلاغ الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية بهذا الإجراء، وإعداد تقرير بشأنه للاجتماع الوزاري المقبل.

الاتحاد الأوروبي

ومن جانبه، أدان الاتحاد الأوروبي اليوم الهجوم على منشأتي النفط. وقال بيان لخدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل إن الهجوم يمثل تهديدًا حقيقيًا للأمن الإقليمي.

وأوضح البيان أنه في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات في المنطقة، يقوض هذا الهجوم العمل المتواصل لوقف التصعيد والحوار، معرباً عن وقوف الاتحاد الأوروبي مع السلطات السعودية والشعب السعودي.

الجمهورية التركية

وأدانت الجمهورية التركية، اليوم، الهجمات التي استهدفت المعملين. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن وزارة الخارجية التركية قولها “ندين الهجمات التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية ، بواسطة طائرات مسيرة”.

وشددت الخارجية التركية على أهمية تجنب كل الخطوات الاستفزازية التي من شأنها إلحاق الضرر بالأمن والاستقرار في المنطقة والخليج.

تونس تندد

وأعربت تونس عن استنكارها وإدانتها الشديدة للاعتداءات التي طالت مَعملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة بواسطة عدد من الطائرات المسيرة. وأكدت تونس في بيان أصدرته وزارة الخارجية التونسية اليوم، تضامنها الكامل ووقوفها إلى جانب المملكة وتأييدها لكّل ما تتّخذه من إجراءات لضمان أمنها واستقرارها وحماية مصالحها ومنشآتها.

فرنسا تُدين

وأدانت فرنسا اليوم الهجمات. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان اليوم “تُدين فرنسا بشدة هجمات أمس على معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص”، وأعربت في الوقت نفسه عن تضامنها الكامل مع المملكة. وأضاف البيان أن “هذه الأعمال الإرهابية لن تؤدي إلا لتفاقم التوترات الإقليمية وخطر اندلاع صراع يجب أن تتوقف”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com