[العراق] لا ضحايا سعوديين في حادثة ممشى كربلاء

كربلاء (العراق): فاطمة المحسن

تأكّد لـ “صُبرة” عدم وجود أيٍّ من الزوّار السعوديين في حادثة الممشى إلى حرم الإمام الحسين في مدينة كربلاء العراقية. ومنذ وقوع الحادثة التي وقع ضحيتها عددٌ كبير، اختلفت في تحديده وسائل الإعلام العراقية، استقصت “صُبرة” نتائج الواقعة، عبر الحملات الموجودة، وتأكّد ـ بشكل قاطع ـ سلامة الزوار السعوديين الموجودة في المحافظة العراقية.

وتسافر أعدادٌ كبيرة من السعوديين إلى العراق في مثل هذه الأيام، لقضاء أيام عاشوراء بالقرب من حرم الإمام الحسين عليه.

وكان الحدث قد وقع بانهيار ممشى الحرم، في الموقع المعروف بـ “باب الرجاء”، ونتجت عنه وفيات، وصلت ـ حسب وسائل إعلام عراقية ـ إلى ٣١ بين وفاة وإصابة.

وقالت وسائل إعلام في العراق إن سبب الانهيار هو تدافع موكب ما يُعرف في العراق بـ “ركضة طويريج” لدخول الحرم، حيث سقط أحد كبار السن في مقدمة الموكب ليتبعه سقوط العشرات معه، وتحدث الكارثة. وقد تم إسعاف المصابين في مستشفى سفير الامام الحسين ومستشفيات أخرى في محافظة كربلاء.

وطبقاً لما تمّ تداوله في المدينة، فإن المتوفيين والمصابين عراقيون. ولم يؤثّر الحادث في استمرار مراسيم عاشوراء دون انقطاع كما هي في كل عام.

ولا يُشارك السعوديون الشيعة عادة في مثل هذا الطقس المعروف في الفلكلور العراقي.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×