[عاجل] القرشي وبن محفوظ: خروج السالم والإصابات أنهكت الوحدة أمام برشلونة نكسة سعودية ثانية في سوبر جلوب.. الفريق السعودي الثاني يخسر بفارق 10 أهداف

الخبر: فاطمة المحسن، معصومة الزاهر

قال عضو الفريق الإداري بنادي الوحدة السعودي إن خروج اللاعب مهدي السالم من مباراة الفريق مع برشلونة الإسباني أثّر في أداء ناديه، إضافة إلى إصابة اللاعب أيمن حماد التي “دكدكت الفريق”، على حدّ تعبيره. وقال محمد القرشي، عقب مباراة الليلة، إن “إعدادنا ممتاز والفارق في التجهيز البدني بدا واضحاً في الشوط الثاني”. وقال كان “لاعبونا في قمة تركيزهم واعدادهم البدني ولكن نحن نلعب بعدد [محدود] من اللاعبين والبرشا بـ ٣٠ لاعباً”. وقال “يكفي أن خروج مهدي السالم دقيقتين أثر علينا”.

وعلى أثر هذه المباراة يراهن الوحدة ـ حسب القرشي ـ “على البرونزية على أرضنا”.

وفي المؤتمر الصحافي عقب المباراة؛ قال مدرب الوحدة المعز بن محفوظ إن “التدريبات كانت مركزة على انسجام اللاعبين ومستوانا قوي في الشوط الاول الا ان الانهاك بدا واضحاً في الشوط الثاني على اللاعبين، وفقدان التركيز بالإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين، ولولا ذلك؛ لأحرزنا التقدم في المباراة”.

ومن جهته قال كابتن فريق الوحدة البحريني حسين الصياد إن “البرشلونيين لا يستهان بهم والتكتيك الذي اتبعناه كان كافيا في الشوط الأول، الا ان الانهاك الجسدي في الشوط الثاني شتت التركيز مما وسع الفارق بنتيجة لايمكن الرجوع لها وذلك لن يثبط من عزيمتنا في نيل المباراة التاليه.

مباراة قوية

وقد خرج فريق الوحدة السعودي خاسراً مباراته الثانية في بطولة “سوبر جلوب”، ليخرج خصمه برشلونة الإسباني منتصراً بـ 34 هدفاً مقابل 24 هدفاً. وجاء نتيجة المباراة لتكون النكسة الثانية للفريقين السعوديين المشاركين في البطولة، بعد هزيمة مضر مساء أمس أما فاراداي المقدوني بنتيجة 34 مقابل 27 هدفاً.

وعلى الرغم من خسارة الوحدة المباراة؛ فإنها بدأ التهديف فيها منذ الدقيقة الأولى، وسرعان ما تعادل الفريقان في الدقيقة التالية، وبقي محافظاً على تقدمه، معتمداً على مهارات لاعبيه ودعم الجماهير التي ملأت الصالة بالأهازيج المكاوية.

واستمرّ الوضع مطمئناً في التقدم، وأظهر الوحدة توازناً لافتاً وحفاظاً على التقدم. وانتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة 16 مقابل 13 للنادي الإسباني.

وفي الشوط الثاني واصل الفريق السعودي تقدمه، حتى هدفه الـ 18، ليتعادل الفريقان، ويقود برشلونة التقدم، هدفاً بعد هدف.

وبعد حصول لاعب الوحدة مهدي السالم على بطاقة حمراء، بدأ الوحدة يفقد توازنه، ليواصل خصمه تقدمه، ليصل الفارق إلى 10 أهداف وتنتهي المباراة لصالح الفريق الإسباني.

 

تعليق واحد

  1. قدم نادي الوحدة مكة المكرمة مباراة ممتازة جدا في الشوط الأول وسجل له تاريخا صريحا في أول مشاركة عالمية له في بطولة العالم للاندية أبطال كرة اليد سوبر قلوب وفي الشوط الثاني بالفاست بريك ومراقبة الصياد وطرد مهدي آل سالم سمح لفريق برشلونة الإسباني المدجج بلاعبين دوليين محترفين بالتعادل ثم التفوق والفوز بفارق الأهداف العشرة. هنيئا لممثلي الوطن الغالي الوحدة ومصر بهذا المستوى العالمي الرائع والمشرف

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com