الليلة.. حسين المنجور يحاول مصالحة ذاته وإزاحة الكآبة أمسية شعر لمنتدى اليراع الثقافي في مجمع الرواد

القطيف: ليلى العوامي

حدد الشاعر حسين المنجور، أهدافه العامة، من الأمسية، التي يشارك فيها اليوم (الخميس)، ويقيمها منتدى اليراع الثقافي، وذلك بمقر مركز الرواد الثقافي بالقطيف، عند الساعة 8:30 م.

ويأمل المنجور أن تكون أمسيته الشعرية مميزة ومغايرة، عما سبقتها من أمسيات”. وقال: “ما سيطرح في الأمسية ليس ديواناً، ولكنه مجموعة نصوص، يربطها جذر شجر من الشعر، ما يسمح لها أن تطل على الجميع بصورة لائقة”. وأضاف “ما يميز لغتي الشعرية، هو خروج تجربتي الجديدة عن إطار الرؤية الشمولية، لتنفرد بالتوحد مع الذات في سياق العزلة”.

وينشد المنجور من خلال الأمسية، أن يعيد لنفسه ولكل إنسان النظر لذاته بمنظور المصالحة معها، وإعادة تشغير مفاتيح الرؤية لها، وتفاعلها مع الذوات الأخرى. وفي نظره أن العودة للذات للحديث عنها بصيغة المُعايش والمُمارس، هو ما يعطي الوجود كماله وتنوعه، لا البقاء في جبة التقليد والزيف.

ويرى المنجور أن “المستمع هو الذي يأتيك مُحملاً بفراغ ذائقته، مع إنها وللضرورة تكون مختلفة، ليضيف شيئاً جديداً لنفسه، واعياً أن حضورة ليس ليقابل المشابه لنفسه وتفكيره ولغته.. هو يأتي لجمالية الاختلاف الذي ينشده كل متلق واع، بضرورة وجود سحر الاختلاف لطرد الكآبة عن العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com