الصفيان: شهر محرم فرصة لبثّ الكلمة الطيبة المؤثرة في نفوس الشباب مسؤولية الأمن في القطيف وحمايتها مُناطة برجال الأمن دون غيرهم

القطيف: صُبرة

شدد محافظ القطيف خالد الصفيان على أهمية الالتزام والتعاون الكامل بين المواطنين ورجال الأمن، تحقيقاً لمبدأ “المواطن هو رجل الأمن الأول”، مبيناً أن هذه العلاقة بين الطرفين “تكاملية، ولا يمكن لأي عمل أن ينجح نجاحاً تاماً إلا بتكاتف الجميع”، مؤكداً في الوقت نفسه أن “مسؤولية الأمن في المحافظة، وحمايتها  هي مناطة برجال الأمن دون غيرهم”.

جاء ذلك، خلال اللقاء الذي جمع المحافظ ومشايخ وأعيان المحافظة، وعدداً من القائمين على المساجد والمجالس الحسينية صباح اليوم (الثلاثاء) في مقر المحافظة، وحضره عدد من المسؤولين، وركز اللقاء على فعّاليات أهالي المحافظة خلال شهر محرم المقبل.

إبلاغ رجال الأمن

وخلال كلمته، دعا الصفيان المواطنين، إلى إبلاغ رجال الأمن فوراً، عن كل مواطن يُشتبه به، خاصة في شهر محرم، كما دعاهم إلى الابتعاد عن الاجتهادات الشخصية والتصرفات الفردية، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع.

وقال: “رجل الأمن مدرب بشكل كامل للتعامل مع كافة الحالات، ومواجهة المخاطر بالشكل الصحيح”، مشدداً على الجميع “في حال رصدهم لأي أمور مشبوهة، عدم التصرف بشكل فردي وإبلاغ رجال الأمن فوراً”.

وأكد الصفيان أن “رجال الأمن في أقصى درجات التأهب لحماية الوطن والمواطنين، وهم في جاهزية تامة للتصدي لكل من يسعى لاستهداف أمن وسلامة المواطنين والمقيمين على ثرى هذه البلاد الغالية”، موضحا انه “خلال شهر محرم المقبل، نستحضر ذكرى غاليه علينا جميعاً، وهي اليوم الوطني، الأمر الذي يستوجب من الجميع غرس قيم حب الوطن والمواطنة الصالحة والولاء والانتماء الصادق لهذه البلاد الطاهرة”.

مكبرات الصوت

ودعا الصيفان الجميع إلى ضرورة الالتزام بأن تكون مكبرات الصوت داخل المآتم والحسينيات فقط، لما تسببه من ازعاج للمحيطين، وعدم وضع المضائف العشوائية، التي لا تخضع لأي من الاشتراطات الصحيه أو اشتراطات السلامة، فضلاً عن تسببها في إرباك حركة السير، بسبب التجمع حولها”، مشدداً على ضرورة ألا يتعدى وقت القراءة الساعة الحاديه عشرة ليلاً”.

ولم يغفل محافظ القطيف الجانب الاجتماعي في كلمته. وعبّر عن أمله في أن يتطرق مشايخ المحافظة خلال محاضراتهم، للجوانب والقضايا التربوية والاجتماعية، وأبرزها قضايا الطلاق والمخدرات، والتفحيط، والجرائم، والسرقات، وعقوق الوالدين، والابتزاز، وغيرها من القضايا التي تهم المجتمع”، مشدداً على أن “شهر محرم فرصة لبث الكلمة الطيبة والمؤثرة في نفوس بعض الشباب الذين يحتاجون منا رعاية وتوجيهاً إلى الطريق الصحيح”.

 جمع التبرعات

وطالب الصفيان الجميع الالتزام بالأنظمة المعمول بها في جميع أنحاء المملكة. وقال: “تمنع تلك الأنظمة جمع التبرعات بالطرق غير النظامية، وانما تحت المظلات الرسمية والمعروفة”، مُذّكراً بأن النظام “يحيل من يتم ضبطه بجمع تبرعات بطريقة غير نظامية للنيابة العامة”، مطالباً جميع أصحاب المجالس أن “ينبهوا من يقوم بذلك بحسن نية، بأن النظام يطبق على الجميع”.

وقال محافظ القطيف في ختام كلمته إن “الهدف الذي نسعى إليه، هو تعميق الشراكة بين المواطنين وبين الجهات الرسمية وحماية المواطن من أي خطر محدق، وتمكينه من ممارسة شعائره وإنجاح الموسم والمواسم القادمة”. وعبر المحافظ عن خالص شكره وتقديره للجميع على حضورهم وتفاعلهم فيما يخدم الصالح العام.

التنسيق مع الشرطة

بدورهم، أكد المشاركون في اللقاء من مشايخ وأعيان “ضرورة أن يباشر جميع مسؤولي المساجد ودور العبادة والجهات التطوعية بلا استثناء، على التواصل الفوري والتنسيق مع شرطة محافظة القطيف، كلٌ حسب المنطقة التي هو فيها، قبل بداية شهر محرم، وأن يتم إبلاغ الجهات الأمنية عن كل خطط العمل التي سوف تعد خلال هذا الشهر من قبل القائمين على المساجد والفعاليات، وأن يكون ذلك تحت مظلة وإشراف رجال الأمن بشكل كامل، والابتعاد كل البعد عن التصرفات الفردية، التي قد تكون بحسن نية ولكن قد تسبب نتائج غير محمودة، نتيجة سوء التنسيق أو عدم التنسيق مع رجال الأمن”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com