الداوود: ما يحدث من بعض الحجاج شديد الضرر وتسجيله وبثه خطيئة دعا حملات الحج في القطيف إلى عقد ملتقى سنوي لتدارس التعاون والشراكة

صفوى: صُبرة

دعا ناشط اجتماعي القائمين على تنظيم حملات الحج، في محافظة القطيف، إلى عقد ملتقى سنوي لـ “التعرف على فرص التعاون والشراكة الاقتصادية”، واصفاً ذلك بأنه “بات ملحّاً، وهناك إحساس مضطرد بأهميته من جميع الأطراف”.

وفي صفحته الشخصية؛ سجل عبدالله الداوود 12 ملاحظة حول حج هذا العام، متطرّقاً إلى “سهولة التنقل بين المشاعر ونجاح الخطة المرورية”، واستخدام الحجاج الهواتف الذكية، وظهور المشايخ في وسائل التواصل، وحاجة المجتمع إلى مؤلفات جادة تركز على روحانية الحج.

كما أشار الداوود إلى عدم قدرة الكثير من الناس على الحج بسبب ارتفاع التكلفة، مقترحاً تبنّي الدولة وحملات الحج أسعاراً خاصة لمن وصفهم بـ “حجّاج الصرورة”.

وفي منشور سابق؛ انتقد الداوود بعض الممارسة المبتدعة من بعض الحجاج الشيعة تحديداً، وقال “كونوا زينا لفكركم و استفيدوا من الحج في التعريف الصادق بمذهبكم ولا تنقادوا لممارسات بعيدة عن العقل و الحكمة”. وأضاف “ما يحدث من البعض من ممارسات غير مألوفة شديدة الضرر وتسجيلها وبثها خطيئة موبقة”. وأكد “هذه التصرفات تمثل أهلها فقط وهم ثلة قليلة معزولة غير ممثلة للمجموع”. كما أكد الداوود أن “الحديث هنا عن سلوك مبتدع لم يرشد للإتيان به أي فقيه”.

“صُبرة” تُعيد نشر ما كتبه الداوود بعد حصولها على إذنٍ منه:

من وحي حج ١٤٤٠ للهجرة

عبدالله الداوود

  • . الحاجة إلى ملتقى سنوي لحملات وأفواج الحج في المنطقة لتدارس أوجه العمل الثقافي والتبليغي المشترك والتعرف على فرص التعاون والشراكة الاقتصادية بات ملحا وهناك احساس مضطرد بأهميته من جميع الأطراف.
  • . كان حج هذا العام غنيمة باردة لسهولة التنقل بين المشاعر ونجاح الخطة المرورية فضلا عن الأثر الإيجابي لنزول الأمطار.
  • . لا تزال الحاجة قائمة لتسعير خدمات الليموزين في موسم الحج ومراقبة مراكز بيع المواد الغذائية لضمان الجودة والعدالة.
  • . ظهر ميل الجيل الجديد من الحجاج للكتاب الإلكتروني والبرامج التي تعمل على الجوال في الإفادة من كتب الحج وآدابه و سننه ومعالمه و أدعيته بشكل ملفت.
  • . لا زال الحج رغم تقلص فترة تواجد الحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة فرصة رائعة للتواصل والتعارف وتجديد الذكرى.
  • . رغم تزايد الإهتمام بروح الحج ورسالته ومعانيه وآدابه إلا إننا لا نزال في بداية الطريق ولا تزال الحاجة قائمة للمؤلفات الجادة ولحيز أكبر في البرامج الإرشادية.
  • . لازال الاهتمام بالواجبات الفردية في الحج هو الأساس و كثيرا ما نغفل الواجبات المجتمعية ورعاية حقوق الآخرين وسلامتهم أثناء تأدية أعمال الحج و مناسكه و هي ثغرة تربوية وتوجيهية يجب تلافيها لآثارها السيئة .
  • . لا زال أثر الدور التاريخي الفاعل للشيخ محمد علي العمري رحمه الله حاضرا في وعي الناس و المرور بمزرعته رحمه الله بات من معالم زيارة المدينة المنورة.
  • . لا زال الأمل قائما في إحياء معالم التاريخ الإسلامي في المدينة المنورة ولو في مثل معالم واقعة أحد ومعركة الخندق و سير المعركة و ظروفها التاريخية ومواقع أطرافها في الواقع الخارجي فضلا عن سواها من المعالم المهمة.
  • . تسبب ارتفاع تكلفة الحج بشكل كبير في عدم قدرة العديد من الناس على أداء الفريضة العظيمة والمقترح الذي ندعو الدولة وحملات الحج لتبنيه أن تكون هناك أسعار خاصة لحجاج الصرورة (من يحج حجة الإسلام الواجبة).
  • . تواجد العديد من رجال الدين الفضلاء على قنوات التواصل الاجتماعي وتفاعلهم مع أعمال الحج وآدابه وتنبيه الحجاج على رسالة الحج ومعناه كان كثير الفائدة وهو مبشر بحضور أكبر في المرحلة القادمة.
  • . لازالت الحاجة لتفعيل العمل التطوعي قائمة في الحرمين الشريفين، وأظن أن لو فعلت ونظمت الجهود والمبادرات التطوعية لشهد الحج تسابقا محمودا على تقديم الخدمات من حجاج الداخل والخارج من المؤسسات والأفراد على حد سواء.

وقفة مع النفرة من منى

الحج شعيرة إسلامية عامة جامعة والتميز في الحج إنما يكون بالخلق الكريم وخدمة عموم المسلمين والتحلي بالوعي والحكمة والتزام الوقار و حسن السمت والورع والاجتهاد في العبادة وليس بالطرح المذهبي الاحتفالي المستهجن والذي يرسخ صورة نمطية ظالمة ويفهم بصورة خاطئة تعم الجميع بشينها و تحقق أه‍داف الأعداء و المترصدين.

أيها الأحبة..

  • كونوا زينا لفكركم واستفيدوا من الحج في التعريف الصادق بمذهبكم ولا تنقادوا لممارسات بعيدة عن العقل و الحكمة.
  • .الدعاء و التضرع والسكينة و حسن الخلق سمة تلازم الذين ينتمون بصدق لآل محمد عليهم السلام.
  • . ما يحدث من البعض من ممارسات غير مألوفة شديدة الضرر وتسجيلها وبثها خطيئة موبقة.
  • . هذه التصرفات تمثل أهلها فقط وهم ثلة قليلة معزولة غير ممثلة للمجموع.

ملاحظة مهمة:

  • هناك ممارسات رائعة يتميز بها شيعة أهل البيت كقراءة دعاء سيد الشهداء عليه السلام في عرفة وأدعية الصحيفة السجادية ودعاء كميل بن زياد وهي أدعية تحمل مضامين رائعة وجاذبة.
  • وهناك ممارسات غريبة ومستحدثة ترصد وتنشر للتنفير من مذهب أهل البيت عليهم السلام واستنقاص أتباعه وتشويه تعاليمهم وتتخذ كمبرر لممارسة الإقصاء والتمييز تجاههم.
  • والروايات الشريفة والرسائل العملية للفقهاء تبين المستحبات العديدة التي لو وقفنا عندها لكان خير لنا.

أيها الأحبة..

  • يحوي تراث أهل البيت عليهم السلام القولي والفعلي العديد من الممارسات الرائعة التي يجدر بنا اتباعها.
  • الحديث هنا عن سلوك مبتدع لم يرشد للإتيان به أي فقيه.
  • وهو سلوك ضار واضح الضرر.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com