تعزية بحرينية لـ “قارئة القرآن”.. وسيهات ترثي “أم سيد علي” شعراً ونثراً

سيهات: شذى المرزوق

ألقت وفاة السيدة صالحة أحمد منصور آل محمد علي بظلالٍ حزينة على مدينة سيهات، منذ انتشار خبر وفاتها أمس، في مملكة البحرين، بعد إنهائها اختبار رخصة القيادة. السيدة المعروفة في سيهات بـ “قارئة القرآن” توفّيت وهي برفقة مدربتها بسكتة قلبية لم تُمهلها.

ومساء البارحة شيّعت مدينة سيهات الراحلة.

ورفعت جمعية البحرين لمدربي السياقة تعازيها ومواساتها للقيادة السعودية وشعبها في وفاة المرحومة أمام مدرسة تدريب السياقة بمملكة البحرين وجاء في نص التعزية:

بسم الله الرحمن الرحيم

ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي

     صدق الله العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يتقدم رئيس وأعضاء جمعية البحرين، لمدربي السياقة ومنتسبوها، بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى مقام

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة وحكومته الموقرة، وكافة أبناء الشعب السعودي وعائلة آل محمد علي بوفاة المغفور لها بإذن الله تعالى: الحاجة صالحة أحمد منصور آل محمد علي

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جنته ( انا لله وانا إليه راجعون) .

وشُيِّع جثمان الفقيدة من مغتسل سيهات عند الـ 10 من مساء أمس بعد أن أتم ذووها الإجراءات الرسمية لوفاتها ونقلها لسيهات حيث دفنت بمقبرة العائلة.

رثاء

من جانب آخر انتشرت في وسائل التواصل رسائل المواساة من شخصيات نسائية بارزة في مدينة سيهات في رثاء “قارئة القران أم سيد علي” كما اعتاد الناس مناداتها، تقديراً لمشاركاتها في تلاوة القرآن الكريم في مآتم ومجالس سيهات.

ورثتها السيدة صالحة آل رميح شعراً:

تعزى فؤادي ببعض اصطبار

ففي الموت درس وخير اعتبار

فلا زال يخطف منا حبيباً

بلا موعد كان أو إعتذار

تلطف الهي على المقبلين

بساحة قدسك انعم قرار

والق على روحها يا جليل

بعطفك نورا يكون دثار

بحق كتاب تلته بعشق

وهدي محمدَ كان المسار

تحنن على فاقديها بصبر

بآل محمدَ تُمسي جوار

في حين رثتها وداد المطرود برسالة كان مطلعها “ورحلت خادمة أهل البيت تالية القران الكريم مثال طالبة العلم المجدة أم سيد علي صالحة آل سيد محمد علي”

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com