الخويلدية: “ألق” تتألق في “وقفات” بإبداع آل قنيص والشرفاء والعبد الجبار 5 فائزين قدموا أعمالاً فوتوغرافية من أسفارهم

الخويلدية: فيصل هجول
افتتح الفوتوغرافي عبد المجيد الجامد، مساء البارحة، المعرض الفوتوغرافي السنوي لجماعة “ألق” في نسخته الخامسة، الذي حمل عنوان “وقفات”. وبورك المعرض بتلاوة آيات من الذكر الحكيم قبيل افتتاحه، بصوت القارئ حيدر آل عمير، قبل أن يشرع الجامد في تكريم الداعمين ومن ثم الفائزين في مسابقة المعرض.
وحلّ حسين العبدالجبار أولاً في محور “وقفة تكوينات”، فيما أحرز إبراهيم آل قنيص مركزاً مماثلاً في محور “وقفة أحاديات”، ومثلهما علاء رضي الشرفاء في محور “وقفة ألقيات”.

مركزان
آل قنيص اقتنص مركزين من أصل 6 في المسابقة، بأعمال له من نتاج سفره الفوتوغرافي، حيث الأول كان في الهند ويمثل طفلة تُطعم شقيقها في مشهد مليء بالمشاعر، وسمّاه آل قنيص كما ذكر لـ “صبرة” ب، “الأمومة المبكرة”. أما العمل الآخر فكان ملتقطاً في سيرلانكا وركز فيه على محور النظافة، وكان ينقل فيه آل قنيص رسالة حب وممارسة النظافة لمختلف الأعمار والأجناس في سيرلنكا.

المدينة الزرقاء
العبد الجبار هو الآخر جاء بعمله من الهند من مدينة جيبور المشهورة باسم “المدينة الزرقاء”، واستطاع العبد الجبار إقناع لجنة التحكيم باستحقاقه للمركز الأول بالمشهد الذي قدمه ونقل فيه امرأتين تتبادلان أطراف الحديث على أبواب منازلهم الزرقاء.

عمل ثلاثي
أما الشرفاء فقد صنع مشهداً بكامله قدمه في قالب تجربة من ثلاثة أعمال مثل فيها طفلة يتيمة وخيالها بوجود الوالدين الذي قادها لرسم عائلتها لتعطي رسالة بحاجة وجود العائلة.

معرض مختلف
واستطاعت جماعة ألق أن تُقدم معرضاً مختلفاً أجمع غالب الحضور فيه على قوة الاعمال وتنوعها. الفوتوغرافي باسم القاسم أحد زوار المعرض وصف المعرض لـ”صبرة” بقوله “في كل سنة يتطور عن السنة الماضية، ومن النادر أن نرى عملاً من الأعمال المعلقة على جدار وقفات كعمل قوي ولا يشد المشاهد، وعلاوة على ذلك فإن الأسماء المشاركة رغم كون البعض غير معروف في الوسط الفوتوغرافي إلا أنهم قدموا أعمالاً فخمة من خلال الزوايا والتكوين والمواضيع”. وفي سياق متصل قال الفوتوغرافي محمد الخراري: “المعرض جميل ومميز ويلاحظ في كثير من أعماله العناية اللافتة بالضوء والظل بالإضافة للقفزات في المستوى لكثير من المشاركين.

إشادات
ومن جانب المنظمين للمعرض قال الرئيس السابق في جماعة ألق علي الأمر”قرأنا توفيقنا في المعرض من خلال إشادات الحضور من مختلف الفنانين والمتذوقين للفن الفوتوغرافي والشكر الجزيل لجميع المشاركين الذين قدموا لنا وقفات كنا نأملها وحصلنا عليها في مختلف المحاور الثلاثة للمعرض”.
جدير بالذكر أن المعرض مقام على صالة نادي الخويلدية الرياضي ومستمر حتى مساء يوم السبت الموافق 24 فبراير ويصحب المعرض عدة فعاليات وأنشطة تقدم في ليالي المعرض القادمة.

الفائزون

محور “وقفة تكوينات”

  • المركز الأول: حسين علي العبد الجبار
    المركز الثاني: حسين علوي القلاف

محور “وقفة أحاديات”

  • المركز الأول: إبراهيم سلمان آل قنيص
    المركز الثاني: محمد علي البدراني

محور “وقفة ألقيات”

  • المركز الأول: علاء رضي الشرفاء
    المركز الثاني: إبراهيم سلمان آل قنيص

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com