سارة وبدور.. تكسران احتكار الرجال وتشغلان الرافعات الجسرية العملاقة

الدمام” صُبرة

لطالما ظلت مهنة تشغيل الرافعات الجسرية العملاقة بالموانئ، حكراً على الرجال، بيد أن سعوديتين كسرتا هذا الاحتكار، وحصلتا على رخصة تشغيل تلك الرافعات، والخاصة بمناولة الحاويات من السفينة الى الارصفة. وسهل وعززت التكنولوجيا دخول النساء على هذا المجال، باستخدام خاصية التحكم في الحاويات عن بُعد.

“سارة سعيد” و”بدور عبد الحميد”، نموذج جديد لفئة من مشغلي الرافعات في شركة خدمات الموانئ العالمية IPS  بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام، حصلتا على الرخصة بعد تدريب ظل نحو 100 ساعة، اجتزن خلالها الاختبارات الصارمة.

وقال المدير الأقليمي للشرق الاوسط وافريقيا لشركة موانئ هتشيسون أندي تسوي قائلا: “اننا نعتقد أن سارة سعيد و بدور عبدالحميد ستصبحا قدوة للشابات السعوديات”.

وقالت السعودية سارة سعيد: “من خلال التدريب الشاق والتصميم القوي، يمكن أن تثبت المرأة السعودية نفسها، وتعزز التقدم الى الأمام فى جميع مجالات العمل المختلفة والتعامل مع التكنولوجيا المتقدمة”.

فيما قالت بدور عبدالحميد إن “الرافعات ذات التحكم عن بُعد، تعد بمثابة قفزة نوعية كبيرة لتكنولوجيا الموانئ على مستوي العالم، وأنا فخورة بأن أكون من أوائل السعوديات اللائي يعملن على هذه المعدات”، وأضافت “لقد كان تحدياً كبيراً لنا، ولكن بالتدريب اصبحنا نعمل بمستوي عال للغاية ولله الحمد”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com