أهازيج الـ “يامال” تسبق بدء الموسم.. ومراكب الربيان تنطلق في الخليج.. الليلة لأول مرة في تاريخ المملكة إطلاق الموسم في مهرجان بحري

القطيف: صُبرة

على بركة الله، بدأ في الساعة الـ 12 من هذه الليلة موسم الربيان في المنطقة الشرقية؛ بانطلاق مراكب الصيد من مرافيء القطيف ودارين والدمام والخبر والجبيل، قاطعة أمواج الخليج في رحلات الصيد السنوية التي تستمر 6 أشهر بدءاً من الليلة حتى نهاية فبراير من العام المقبل 2020.

وقبل انطلاق المراكب بسويعات؛ كانت محافظة القطيف على موعد احتفالي يُقام للمرة الأولى في المملكة، إيذاناً بإطلاق الموسم تحت رعاية محافظ القطيف المكلف فلاح الخالدي، وعلى يد مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة الشرقية المهندس عامر المطيري. الاحتفال أقيم على شاطيء كورنيش المحافظة، وسط أهازيج بحرية وأوبريت وتكريم لصيادين مثّلوا محافظات المنطقة.

ربيان الشرقية

الاحتفال حمل شعار “ربيان الشرقية”، وأكد الصيادون في الحفل، تنامي حس المسؤولية لديهم، والتزامهم التام شروط صيد الربيان، من أجل حفظ المخزون البحري للربيان للأجيال المقبلة.

وانطلق الاحتفال في تمام الساعة 8.30 مساءً، وبدأ بأهازيج وطنية لفرقة كشافة “رسل السلام”، وأبريت بحري، لفرقة الأطفال، قبل افتتاح مقر مكتب خدمات مقر مكتب الصيادين في مرفأ دارين (تدشين الكتروني)، وإعلان بدء موسم صيد الربيان 2019 (إطلاق شعلة)، واختتمت الفعاليات بعرض قدمته فرقة الفنون الشعبية.

فرحة الصيادين

وفي كلمته، قال مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة الشرقية، المهندس عامر بن علي المطيري: “تنطلق على بركة الله بعد ساعات قليلة مراكب صيد ربيان بالمنطقة الشرقية تسابق فيها أمواج الخليج  لتوفير أحد أهم المنتجات البحرية ذات القيمة الغذائية والاقتصادية في بيئة إحتفالية توارثها أبناء هذه المنطقة منذ مئات السنين أثبت فيها أهل الصيد بالمنطقة إلتزامهم بكل ما يخدم موروثهم وبلادهم نابع عن إرتفاع مستوى وعيهم وإدراكهم بأهميه حفظ المخزون البحري و مناطق المصائد من أجل هذا الجيل والمحافظة على استدامتها للأجيال القادمة مما يعود بالنفع عليهم وعلى مهنتهم”.

وتابع المطيري “تشارك الوزارة الصيادين فرحتهم واحتفالهم بهذه المناسبة، بإقامة هذا المهرجان، إيذاناً ببدء موسم صيد الربيان تحت شعار ربيان الشرقية 2019 بموافقة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان حفظهما الله”.

وقال: “يعد هذا المهرجان الأول من نوعه على مستوى المملكة، وتحتضنه محافظة القطيف وأهالها والمنطقة على حد سواء بمشاركة فاعله من جميع القطاعات الحكومية والأهلية ساهمت في إبراز هذا الحدث تعبيرا عن احتفائهم واهتمامهم بمهنة الصيد والصيادين”.

دعم وتطوير

وأضاف المطيري: “تنظيم وزارة البيئة والمياه والزراعة، ممثلة بفرعها بالمنطقة الشرقية لهذا المهرجان، يمثل امتداداً لاهتمام الدولة ـ أيدها الله ـ بهذه المهنة والعاملين بها، حيث عملت على إنشاء العديد من مرافئ الصيد النموذجية بعشرات الملايين من الريالات، وقدمت كل سبل الدعم والتطوير للصيادين من خلال القروض والإعانات، وستعمل جاهدة على توطين هذه المهنة ضمن خطط و برامج التحول الوطني بما يحقق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠.

واختتم المطيري كلمته بالتأكيد على أن “حصيلة الصيد المتوقعة لهذا الموسم لن تقل عن ٦٠٠٠ طن بمشيئة الله، سيكون لها مردود إقتصادي كبير على أبناء المنطقة وحافزاً لتطور المهنة و توطينها، موجهاً شكره لمحافظ القطيف، والجهات المشاركة والداعمة وقال: “نتمنى التوفيق لجميع الصيادين ونعدهم بالمزيد من الدعم والمساندة، وسنعمل على إقامة العديد من الفعاليات ذات الصلة بالصيد و الصيادين بمشاركة فاعله من شركاء النجاح والداعمين، ونؤكد على أهميه الالتزام بضوابط و تعليمات الصيد”.

الصيادون المكرمون

  • الصياد حسن حبيب الاحمد
    الصياد عيسى حمود الصويتي
    الصياد سلمان حمود الخالدي
    الصياد ناصر لحدان الفيحاني
    الصياد محمد احمد العبدالرحيم
    الصياد ناصر عبداللطيف الدحيم

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com