الموت يداهم اليوسف أثناء أداء واجبه في خدمة الحجاج

القطيف: صُبرة

أثناء عمله في خدمة الحجاج؛ داهم الموت المراقب الصحي في بلدية القطيف يوسف حبيب اليوسف، في العاصمة المقدسة، صباح اليوم، إثر أزمة قلبية. ونشرت البلدية إعلان تعزية لأسرته في مدينة سيهات.

وكان اليوسف قد غادر المنطقة الشرقية، في الـ 20 من شهر ذي القعدة الجاري، مكلّفاً العملَ في الرقابة الصحية في المشاعر المقدسة، ضمن المكلفين من وزارة الشؤون البلدية والقروية. ويتضمّن عمل المراقبين الصحيين جولاتٍ ميدانية على المحلات ذات الصلة بالصحة العامة.

وقال بعض زملائه المرافقين إن اليوسف كان في جولة ميدانية حين أصيب برجفة مفاجئة، فنُقل إلى مستشفى النور، لكنه فارق الحياة.

ويعمل اليوسف في الرقابة الصحية منذ أواخر الثمانينيات، وتنقل في عدد من فروع بلدية محافظة القطيف، وخلّف ابناً واحداً “أحمد” و 4 بنات.

“صُبرة” تدعو للفقيد بالمغفرة والرحمة، ولذويه بالصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com