[نخيل القطيف] خواجي.. خواوي.. كواجي.. خواجة 4 أسماء لصنف واحد

صُبرة: خاص

قياساً بوضع زراعة النخيل المتراجع جدّاً في القطيف؛ فإن صنف الخواجي لم يعد قليلاً كما كان حين وثّقه عبدالجبار البكر سنة 1951م. هناك اهتمامٌ متنامٍ بهذا الصنف الممتاز من رطب القطيف. ويمكن رصده في مواقع كثيرة.

وذكرت وزارة الزراعة بأن اسمه “خوجي Khoje”**، والصواب أن له اسماً واحداً في ثلاث حالات إبدالية “خواجي” و “كواجي” و “خواووي”، ولا أحد يسمّيه “خوجي”. وفي مملكة البحرين يُسمّى “خواجة”.

كما الوزارة أن حجم الثمرة “متوسط”، والصحيح أنه طويل، بل من أطول أصناف الرطب في القطيف. وقد ذكر ذلك البكر حيث قال عن شكله “بيضوي، مستطيل، كبير”*.

ينضجُ “الخواجي” في أواخر منتصف الموسم. وقد يبكّر بعضه في أواخر يوليو. قليل الليف، طيّبٌ جداً، عطر النكهة، خاصةً حين يكون مرطّباً تماماً. وسكّره باردٌ مثل الصّبُوْ وأم عدق. ولذلك يصلح في صناعة الحَلْوَيَات، وبالذات الوجبة المعروفة بـ “العَفُّوسَة”.نخل الطف، الجارودية، القطيف السعودية. 27 يوليو تموز 2017.

——–

* نخلة التمر: 644.

* أصناف التمور المشهورة في المملكة العربية السعودية: 176.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com