[صور] سَلُوق طازج…!

ما زالت كثيرٌ من الأسر في القطيف تُعدُّ السَّلوق وتتناوله طازجاً في موسمه. و “السَّلُوق” هو بسر الرطب المسلوق. وفيما مضى من الزمن كان من السلع التجارية العالية القيمة التي تصدّرها القطيف إلى الهند. كانت تجارته تعتمد على غليه وتجفيفه ثم وضعه في أكياس سعة كل منها 4 أمنان قطيفية، أي ما يعادل 62 كيلوجرام.

 لكن هذه التجارة انحسرت، ولم يعد لها أثر يُذكر. كما أن إعدادها المنزلي نادر. وغالباً ما يتم تناول السلوق طازجاً في أوانه.

أفضل أصناف الرطب لإعداد السلوق هو الخنيزي في أوان البسر، ثم الهلالي في أوان البسر أيضاً. ولا يحتاج إعداد إلى جهد. كل ما في الأمر وضع البسر في قدر وغلْيهِ بالماء فقط حتى يلين ويُصبح طرياً.

الصور التالية من تصوير الفوتوغرافي محمد الزاير الذي أعدّ السلوق بنفسه.

يُخرَط البسر من العذق أولاً

يُجمَع البسر وحده بعد استبعاد كل الثمر المرطِب

يُوضع البسر في قدر ويُترك حتى يغلي

يُترك البسر يغلي حتى يتغير لونه ويلين

يتمّ تناوله طازجاً ساخناً، ويمكن تناوله في وقت آخر

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com