بعد “سليماني” صادق السليمان يصمم خطا جديدا

 

القطيف: فيصل هجول

 

 أنهى الفنان صادق السليمان 50% من مشروعه وهو تصميم شكل جديد من أشكال الخطوط. 

وحول المشروع وبداية فكرته قال السليمان لـ”صبرة”: “مع كل صباح أصل إلى مقر عملي باكراً بما يقارب نصف ساعة عن بداية دوامي الرسمي، وأستغل ذلك الوقت بما يمنحني مزيدا من الراحة النفسية عبر تكثيف التمرينات على الخط “السليماني” ، وفي يوم الإثنين 12 فبراير 2018 انطلقت فكرة إنتاج شكل خطي جديد، ومن المتعارف عليه أن صناعة الخطوط تبدأ بالـ “اسكيتشات” عن طريق القصب والورق ومن ثم تُنفذ وتُرسم رقمياً ببرامج الرسم على أجهزة الكمبيوتر، وذلك تماماً ما حصل معي عندما أنتجت خط “سليماني”، لكن الفكرة مع الخط الجديد اختلفت حيث تم البدء بخط الأحرف ومشتقاتها رقمياً باستخدام “الفأرة” وبرنامج “إلستريتور” ومن ثم سيتم تحويل الحروف ورسمها على الورق بالقصبة”. ويضيف السليمان” كما هو معلوم فإن ميزان الحروف في الخط العربي الأصيل هو النقطة المكتوبة بسماكة القصبة، أما في الناحية الرقمية فقد تم استخدام الشبكة الرقمية وخطوط الإرشادات أو ما يعرف بـ”Grids&Guildlines” لتكون مقياساً للحروف”.

وعن شكل الخط ونوعه قال السليمان “يشابه في شكله خطي المعلى والسفير، وجاري العمل على تحسينه وإعطائه أشكالا مختلفة ومتناسقة “. وبحسب تقديره فإنه يحتاج لبعض الوقت حتى ينتهي تماماً من المشروع بنسختيه الرقمية والورقية.

كما أوضح أنه لم يختر اسماً لشكل الخط الجديد بعد؛ إلا أنه سيكون مرتبطاً باسم القطيف، مشيراً إلى أن بعض الأصدقاء والمتابعين أبدوا استعدادهم في تقديم مقترحات لاسم الخط.

 وبيّن السليمان بان النسخة ستكون متاحة للجميع بعد الإنتهاء منها؛ كما هو حال الخط “سليماني”، وفي نهاية حديثه أهدى السليمان هذا العمل لروح والدته.

جدير بالذكر أن السليمان خطاط وتشكيلي رقمي، أنتج العديد من الأعمال الفنية والمخطوطات الرقمية والورقية وكان آخر ما أختتمه عدد 650 مخطوطة رقمية تحمل أسم النبي الأكرم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام عام 2017، كما أنتج في شهر أكتوبر من عام 2015 “خط سليماني” بعد 72 ساعة عمل بدأها في شهر فبراير من نفس العام.

وقدم السليمان لـ”صبرة” نموذجاً للخط الجديد، خط فيه (صحيفة صبرة الإلكترونية).

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com