“المياه الوطنية”: 40% نقص المياه المحلاة في القطيف وتوابعها الموكلي ينتقد الانكسارات المتكررة لشركة "مرافق"

الرياض: صُبرة

قالت شركة المياه الوطنية أنه تم تعويض النقص الحاصل في كميات المياه المحلاة، التي تغذي محافظة القطيف ورأس تنورة وتوابعها، إلى جانب مدينة الدمام ومحافظات الخبر والظهران، مشيرة إلى أن النقص المائي من المياه المحلاة بلغ 40% من قبل الجهة المنتجة، بسبب انكسار خط نقل المياه المحلاة التابع لشركة مرافق، وهو ما ترتب عليه خفض الشركة لكميات الضخ خلال الأيام المقبلة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد الموكلي إن “الانكسارات المتكررة من خط المياه المحلاة، التابع لشركة مرافق، تبدد جهود الشركة في خدمة عملائها بالمياه المحلاة”، لافتاً النظر إلى أن الشركة “قامت على الفور بتفعيل خطة الطوارئ التي يتم العمل بها في مثل هذه الحالات الخارجة عن نطاق عمل الشركة خاصة مع تكرار حدوثها خلال العامين الماضيين”، مؤكدًا أن “الشركة تواصلت مباشرة مع الجهة المنتجة للمياه، التي لم تحدد حتى الآن مدة إصلاح الكسر” .

وأفاد أن هذا الأمر “دفع شركة المياه الوطنية للاستعانة بتشغيل مياه الآبار لتعويض النقص”، لافتًا إلى أن ذلك يترتب عليه انخفاض طفيف في مستوى جودة المياه”, مبيناً أن “الشركة استقبلت بلاغات العملاء على هاتف طوارئ (939) وباشرتها، كذلك دعمت العقارات التي تقع على أطراف الشبكة بالصهاريج، بالإضافة إلى نقل ضغوط المياه متى ما دعت الحاجة”، موضحاً أن “العملاء الذين لديهم خزانات أرضية مرتبطة بأخرى علوية، لن يشعروا بأي نقص في إمداد المياه أو اختلاف في انسيابيتها نتيجة للتوازن المائي داخل المنشآت”.

وقال المهندس الموكلي: “إن تكرار هذه الحادثة خلال العامين الماضيين يتطلب من شركة مرافق التعجيل بإيجاد حلول جذرية تضمن استدامة وجودة الإمداد الذي يتوافق مع توجهات الشركة التي تعمل على الارتقاء بمستوى خدماتها التي تقدمها لعملائها، بالإضافة إلى توسع أعمالها خاصة في مواسم ارتفاع الطلب على المياه المحلاة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com