الصحافة السعودية تودّع الزميل جاسم الجاسم

القطيف: صُبرة

أكدت تغريدات ومنشورات إليكترونية وفاة الصحافي السعودي جاسم بن علي الجاسم، عصر اليوم في مدينة الدمام، بعد تدهور لاحق صحته، في الأشهر القليلة الماضية.

ونعى شعراء وإعلاميون الجاسم الذي ينحدر من قرية الطرف بمحافظة الأحساء، وعاش معظم حياته في الدمام، بعد التحاقه بشركة أرامكو السعودية، وعمله الصحافي في صحيفة “اليوم”.

وكان الجاسم قد واجه مشاكل صحية بعد تقاعده من الشركة، جرّاء مضاعفات لمرض السكر، ومُني بإصابة بصرية معقدة، حوّلته إلى شبه كفيف، لكنّه واصل الكتابة مركّزاً على السرد. وفي العامين الأخيرين تعقّد وضعه الصحي، وصولاً إلى لزومه الفراش وانقطاعه عن التواصل، حتى وافاه الأجل عصر اليوم.

عاش الجاسم سنيّ حياته الأولى في مسقط رأسه، ثم انتقل إلى الدمام بعد التحاقه بالشركة. كما التحق بصحيفة “اليوم” محرّراً فنّياً، أثناء رئاسة خليل الفزيع لتحريرها. كما عمل في إعلام شركة أرامكو السعودية، وتحديداً في إصدار “القافلة الأسبوعية”، ومجلة “القافلة” التي كانت تصدر شهرياً.

كما عمل مدة غير قصيرة في مجلة “الشرق” حين كان خالد الصفيان رئيساً لتحريرها (محافظ القطيف الحالي).

مارس الراحل الكتابة الصحافية والسرد والشعر، وله عددٌ من الإصدارات. وفي السنوات الأخيرة كثّف من ظهور وحضوره الفعّاليات الثقافية في الأحساء والدمام والقطيف، لكنه سرعان ما توارى عن الأنظار بعد سوء حالته الصحية.

أسرة التحرير في صحيفة “صُبرة” تدعو للزميل الراحل بالرحمة والمغفرة، ولذويه بالصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

اقرأ أيضاً

عن الحساوي البشوش الذي غادرنا

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com