خليج سيهات ومبادرة “لم الشمل”

القطيف: عباس آل حمقان

أطلق علي سلمان العيد – ابن اول رئيس وأحد المؤسسين لنادي الخليج بسيهات الذي كان مسماه وقتها النسر-  مبادرة “لم الشمل” وهي الثانية في النادي الشرقاوي والتي سبق أن تبناها الرئيس سلمان المطرود قبل سبع سنوات،

ونجحت المبادرة في الملف الأول بإعادة لاعبيّ الفريق الأول لكرة اليد الأخوان محمد وعلي آل إبراهيم بعد تقريب وجهات النظر وحل الإشكالية المتواجدة بالسابق.

وكشف علي سلمان العيد أن اللجنة تضم مجموعة من الخلجاويين منهم حميد البقال و سامي الفضل وهاني الضاحي وفتحي المطرود بالإضافة الى اسماء فضّل عدم ذكرهم، وقال ” نعمل حاليا على تواجد أسماء لها وزنها، بالاضافة لمباركة ومساندة من شخصيات خلجاوية ابرزهم الرئيس السابق محمود المطرود الذي شجع ووعد بمساندة اي تحرك يخدم النادي “

وأضاف إن من ضمن الأهداف التي تسعى اللجنة من أجلها  عودة الرابطة لتشجيع فرق النادي وتفعيل علاقة النادي بالمجتمع أكثر مما هو عليه حاليا، وحل وتقريب وجهات النظر بين محبي النادي وعودة أعضاء الشرف.

كما أبدى سعادته بالتفاعل الجيد حتى هذه اللحظة من إدارة النادي وبقية الأطراف فالكل يريد ذوبان الجليد وعودة المياه إلى مجاريها.

ونفى أن تكون هناك أزمة عدم ثقة في الخليج حيث قال “لا؛ ولله الحمد الثقة موجودة فقط كانت وجهات نظر مختلفه؛ والعمل  جاري لتقريب وجهات النظر ومناقشة الموضوع بحضور أصحاب الشأن”

وفي ختام حديثه إلى صحيفة صُبرة وجه رسالة إلى أبناء الخليج “احنا اولاد الْيَوْمَ ولنقفل الكتاب القديم ونبدأ صفحة جديدة بقلوب صافية مليئة بحب هذا الكيان”.

‫2 تعليقات

  1. نادي الخليج نادي عريق وصاحب مبادرات دوما والتوفيق ان شاءالله

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com