بعد لقائهم الملك.. الباشا وآل غلاب وأبو مية: موقف كبير سجلته القيادة تجاه الشباب

القطيف: شذى المرزوق

وصفت قيادات رياضية في محافظة القطيف لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم بأنه موقف كبيرٌ سجّلته القيادة السعودية على أعلى مستوياتها تجاه الشباب والرياضة. وأكد ثلاثة منهم تواصلت “صُبرة” معهم بعد لقائهم الملك في قصر السلام بجدة أن اللقاء الذي جمع خادم الحرمين الشريفين وأبنائه الرياضيين عبّر بوضوحٍ عن رؤية القيادة إزاء ثروة الوطن من الشباب ومستقبله الرياضي.

وقد شارك في لقاء الملك اليوم مدير مكتب هيئة الرياضة في محافظة القطيف محمد أبو مية، ورئيس نادي الخليج فوزي الباشا، وأمين عام نادي الصفا محمد آل غلاّب، ضمن قيادياً في 44 نادياً رياضياً في المملكة وأندية الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى رؤساء الاتحادات الرياضيات وقيادات هيئة الرياضة.

وقال محمد أبو ميّة إن “الملك ركّز على التحلّي بالأخلاق في الشأن الرياضي، والتزام القيم الإسلامية، وتمثيل المملكة خير تمثيل في المحافل الرياضية”.

وذكر الباشا في حديث له خاص بـ “صبرة” أن الدعوة تمت بحسب الفرق وعضويتها في الجمعية العمومية، وكانت “خير دليل على ما يوليه خادم الحرمين الشريفين من اهتمام وحرص على الجانب الرياضي” مثمنًا “الجهود المستمرة في الدعم للأندية الرياضية للصعود بها نحو التطور والتهيئة لنجاحها”.

وأضاف الباشا أن هذا “الاجتماع المهم عكس حرص القيادة على الارتقاء بالرياضين والقطاع الرياضي والاستثمار الحقيقي في الطاقات والشباب من أجل تحقيق منجزات متميزة باسم الوطن”. كما أعرب الباشا عن سعادته بتمثيله لنادي الخليج في هذا اللقاء التاريخي مع خادم الحرمين الشريفين.

ومن جهته وصف آل غلاب لقاءه الملك بأنه تكريم لمسيرته الرياضية، وأنه “لحظة تاريخية بالنسبة لي”. وأشار آل إلى أن خادم الحرمين الشريفين أكد أهمية الرياضة السعودية وتطورها بالإضافة للمجالات الأخرى. كما حرص على تشجيع القيادات الرياضية للاهتمام بالجانب الرياضي للوصول به للمقدمة في جميع المحافل الرياضية الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com