أمير الشرقية: نرتقي بخدمات المواطنين لتواكب أفضل الممارسات العالمية أكد حرص إمارة الشرقية على قياس رضا المستفيدين

الدمام: صُبرة

قال أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، إن “رضا المستفيدين غاية يسعى إليها الجميع”، موضحا أن “الدولة سخرت جميع الإمكانات للارتقاء بخدمة المستفيدين، انطلاقاً من تعاليم ديننا الحنيف التي حثت على إتقان العمل، وتجويد الأداء”.

جاء ذلك، خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة اليوم، المدير العام المكلف للمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء) المهندس ابراهيم نياز، وعدداً من مسؤولي المركز، كما استقبل سموه في لقاء آخر، سفير جمهورية الهند لدى المملكة أوصاف سعيد.

وفي اللقاء الأول، استمع سموه إلى شرحٍ موجز عن أعمال المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة، والمهام المناطة بالمركز، لقياس أداء خدمات الأجهزة الحكومية، ومدى رضا المستفيدين منها. ونوه سموه بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – من دعمٍ واهتمام بالخدمات المقدمة للمواطنين لتكون وفق أفضل الممارسات العالمية، وأن تشمل عملية تطوير الأداء كافة الأجهزة الحكومية، مبيناً أن “الشراكة وتبادل الخبرات والمعرفة بين مختلف الأجهزة الحكومية، يسهم في تحسين الخدمات المقدمة، وصولاً إلى رضا المستفيدين”. وتابع أمير المنطقة أن “الإمارة حريصةٌ على قياس رضا المستفيدين”، متمنياً سموه للمركز ومنسوبيه التوفيق في تحقيق الأهداف.

بعد ذلك اطلع أمير الشرقية على “لوحة مؤشرات منصة وطني”، التي تسهم في اتخاذ قرارات تحسين جودة الخدمة، وفق ما يتم جمعه من تقييمات من المستفيدين. ثم بارك توقيع مذكرة التعاون، بين إمارة المنطقة الشرقية ومركز “أداء”، حيث مثل إمارة المنطقة الشرقية فيها صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية، فيما مثل مركز أداء المدير العام المكلف المهندس إبراهيم نياز.

وتتضمن مذكرة التعاون تنمية الموارد البشرية من منسوبي الإمارة، وتمكينهم في مجال إدارة وقياس الأداء، ودعم تطبيق “وطني” التفاعلي الذي أطلقه المركز مؤخراً، ويمكن المستفيد عبره تقييم مستوى رضاه عن خدمات الأجهزة العامة المقدمة في مراكز الخدمة، والخدمات الإلكترونية لمختلف الجهات لتحسين الخدمات الحكومية وتطويرها.

وفي اللقاء الثاني، التقى أمير الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة اليوم، سفير جمهورية الهند لدى المملكة أوصاف سعيد ، يرافقه عدد من منسوبي السفارة. ورحب سموه في مستهل اللقاء بالسفير أوصاف سعيد ومرافقيه، مشيراً إلى العلاقات العميقة التي تربط الهند بشبه الجزيرة العربية، تعود إلى قرونٍ مضت، مبيناً أن العلاقات السعودية الهندية التي تمتد إلى أكثر من 60 عاماً هي نموذج للعلاقات الثنائية القائمة على الاحترام المتبادل، والاستفادة من العلاقات التجارية في تنمية العلاقات الإنسانية بين البلدين الصديقين، منوها سموه بما شهدته الهند من نهضة وتقدم في مختلف المجالات، متمنياً للهند حكومةً وشعباً دوام التوفيق. وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جهته عبر سفير جمهورية الهند لدى المملكة أوصاف سعيد عن جزيل الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية على حفاوة الاستقبال، منوهاً بالجهود التي تبذلها المملكة في سبيل دفع العلاقات الثنائية قُدماً، وحرص المملكة على تعزيز حضورها في دول جنوب شرق آسيا، عبر عقد الاتفاقيات، ورفع حركة التبادل التجاري، متمنياً للمملكة قيادةً وشعباً الرخاء والازدهار.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com