مجلس الوزراء يدعو العالم للقيام بمسؤولياته في تأمين حركة الملاحة بالممرات الدولية أشاد بمضمون حوار ولي العهد والتأكيد على ثوابت المملكة

جدة: واس

جدد مجلس الوزراء استنكاره الأعمال والممارسات الإرهابية وغير الأخلاقية التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، وآخرها المقذوف الذي استهدف صالة القدوم بمطار أبها الدولي، والطائرات بدون طيار، باتجاه المطار نفسه ومحافظة خميس مشيط.

 وأدان المجلس، خلال جلسته اليوم، بقصر السلام بجدة، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، جميع الأعمال العدائية والإرهابية، التي تهدد حرية الملاحة وأمن الإمدادات النفطية وسلامة البيئة، ومنها الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له ناقلتان في خليج عمان، داعياً المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته المشتركة، واتخاذ إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة تحسباً للتداعيات الخطيرة لمثل تلك الحوادث على أسواق الطاقة وخطرها على الاقتصاد العالمي.

وشكر خادم الحرمين الشريفين الله عز وجل وحمده على ما مَنَّ به على ملايين المعتمرين والزوار من مختلف أنحاء العالم، والمواطنين والمقيمين من أداء مناسك العمرة والزيارة خلال شهر رمضان المبارك، في أجواء إيمانية وفرتها المملكة بعد توفيق الله تعالى، لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين والاهتمام بوفادتهم وراحتهم وسلامتهم.

كما أعرب ـ أيده الله ـ عن شكره وتقديره لإخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الخليجية والعربية والإسلامية على ما بذلوه من جهود مباركة وموفقة أسهمت في نجاح القمتين الخليجية والعربية الطارئتين، والقمة الإسلامية في دورتها العادية الـ14، التي عقدت في رحاب مكة المكرمة، بجوار بيت الله العتيق أواخر شهر رمضان المبارك.

وأوضح وزير الإعلام تركي الشبانة، أن “مجلس الوزراء، هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على نجاح أعمال القمم الثلاث وما تضمنته البيانات الختامية والقرارات وإعلان مكة المكرمة من مواقف حول مختلف القضايا.

وأكد المجلس أن تدشين خادم الحرمين الشريفين برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد أهم البرامج التنفيذية لرؤية المملكة 2030 بمشاركة ما يزيد على 32 جهة حكومية ومئات الجهات من القطاع الخاص، يعد تأكيداً على اهتمامه الجلي والواضح ـ حفظه الله ـ بالإسلام والمسلمين وعنايته المستمرة بضيوف الرحمن.

وبين وزير الإعلام أن المجلس، ثمن مضامين الحوار الصحفي لسمو ولي العهد، وما اشتمل عليه من تأكيدات حول مواقف المملكة الثابتة والواضحة، تجاه تطورات الأحداث في المنطقة، وعلاقاتها الاستراتيجية، وأوليات مصالح المملكة الوطنية، وتحقيق تطلعات شعبها من خلال أهداف رؤية المملكة 2030، وما عبر عنه سموه من فخر وثقة بالمواطن السعودي ودور الشباب في الحراك الذي تعيشه المملكة.

وأصدر مجلس الوزراء عدداً من القرارات، أبرزها الموافقة على التباحث مع الجانب الجزائري في شأن مشروع اتفاقية تعاون في مجال استعمال واستبدال رخص القيادة بين السعودية، والتباحث مع الجانب الياباني، في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال البيئة، والتباحث مع الجانب الجزائري في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المياه. والموافقة على مذكرة تفاهم مع الجمهورية الإسلامية الموريتانية، للتعاون في مجال المياه والصرف الصحي، والتباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال قطاع السيارات، ومذكرة تعاون مماثل، مع الجانب الكوري أيضا، للتعاون في مجال اقتصاد الهيدروجين، بعد ذلك وافق المجلس على انضمام المملكة إلى اتفاقية نيروبي الدولية، لإزالة الحطام لعام (2007م).

وقرر مجلس الوزراء، الموافقة على مذكرة تفاهم بين ديوان المراقبة العامة، وديوان المحاسبة في المملكة الأردنية الهاشمية للتعاون في مجال العمل المحاسبي والرقابي والمهني، كما قرر المجلس التباحث في شأن مشروعي مذكرتي تفاهم، للتعاون في مجال السياحة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وكل من وزارة السياحة في جمهورية موريشيوس، ووزارة الثقافة والرياضة والسياحة في جمهورية كوريا.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على تطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ39 التي عقدت في مدينة الرياض المتضمن اعتماد دليل الإجراءات الصحية الموحدة في المنافذ الحدودية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وأن تكون وزارة الصحة هي الجهة المرجعية للجهات ذات العلاقة بتنفيذ الدليل المشار إليه. بعد ذلك، وافق مجلس الوزراء على تعيين وترقيات للمرتبتين الـ14 والـ15.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com