متخصص: المسنون عرضة للإيذاء الجنسي والنفسي .. ولابد من حمايتهم دعا إلى نشر الوعي حول تلبية احتياجاتهم

الدمام: صُبرة

أوصت ورشة عمل تدريبية، حول العناية بالمسنين، بتعزيز الصحة النفسية لكبار السن، ونشر الوعي حول احتياجاتهم الصحية والاجتماعية، والعمل على تلبيتها بمشاركة جميع شرائح المجتمع.

نظمت دار الرعاية الاجتماعية بالدمام، الورشة أمس (الاثنين)، تحت عنوان “المشكلات النفسية والاجتماعية للمسنين”، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي “للتوعية بشأن الاساءة لكبار السن”، وقدمها الأخصائي النفسي  خالد مريط من مجمع الأمل والصحة النفسية بالدمام. 

واشتملت الورشة على عدة محاور، أهمها مرحلة المسن والشيخوخة، وما يحدث فيها من  تغيرات فسيولوجية طبيعية. وقال مريط: “هذه التغيرات لا يمكن إيقافها أو منعها، ولكن بالرعاية الخاصة يمكن إبطاؤها ومنع أو تأخير بعض أنواع الضعف والعجز فيها”، موضحاً أن الأمراض النفسية الشائعة في مرحلة الشيخوخة، هي الخرف، الاكتئاب، الأرق، والقلق”.

وتابع مريط: “الصحة النفسية والعافية الانفعالية أمران مهمان لدى كبار السن، وما يواجهونه من تحديات صحية وبدنية ونفسية تحت عوامل اجتماعية ونفسية وبيولوجية متعددة”، محذراً من أن “كثيراً من كبار السن يفقدون قدرتهم على العيش بصورة مستقلة، بسبب محدودية الحركة، أو الألم المزمن، أو الضعف، وهم أكثر عرضة للمعاناة من الحوادث مثل مشاعر الحزن والحداد، ويجب حمايتهم من أي أنواع الإساءة التي قد يتعرضون لها من الإيذاء الجسدي والجنسي والنفسي والعاطفي والمادي، والهجر، والإهمال، وفقدان الكرامة والاحترام بشكل كبير”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com