[صور] بعد “الماجي”.. خلال “الغُرّهْ” يبدأ اكتساب لونه الأصفر

القطيف: فتحي عاشور

بعد صنف “الماجي” بدأ خلال صنف “الغُرّهْ” اكتساب لونه الأصفر في بعض نخيل القطيف، حسبما رصدت “صُبرة” في بعض جولاتها اليومية.

و “الغُرّه” هو الصنف الثالث في النضوج بين نخيل القطيف، بعد صنف “البكيرات”. ويُعرَف هذا الصنف بـ “الغُرْ” في محافظة الأحساء. ويُعدّ من رطب البشارة ومن أجود أصناف الرطب على مستوى القطيف والأحساء. وغالباً ما يكون سعره مرتفعاً في بداية نزوله الأسواق.

وحسب التقويم الزراعي السنوي؛ فإنه ينضج في بدايات شهر يوليو من كل عام.

خلال الغُرّهْ

بسبب قلة مادة “التانين” في ثمر الغُرّهْ؛ يحافظ هذا الصنف على نسبة عالية من السكر حتى وهو في مرحلة “الخَلال”. والخلال كلمة فصيحة تعني الرطب الذي ما زال في مرحلة الخُضرة، قبل اكتساب اللون. ويعمد بعض الباعة إلى قطفه وهو في هذا المرحلة وعرضه للبيع.

وتظهر على بعض ثمره ـ أحياناً ـ حالة من اللين حتى في هذه المرحلة، ويسمّي فلاحو القطيف ذلك “التخنين”، أي هو بسر “مخنن”، كما قد يتغير لون بعض ثمره من الأخضر إلى البنّي مباشرة، وهذا يُسمّى عندهم “التجعيل”، وفي هذه الحالة يُصبح طعم الثمرة لذيذاً جداً وذا نكهة عطرة طيبة.

خلال مجعّل.. طعمه طيب

بِسر الغُرّهْ

وحين يكتسب اللون تماماً يمكن تناوله وهو بسرٌ صلب أيضاً، وله طعم سكري يفضله كثيرٌ من الناس.

اقرأ أيضاً

نخيل “الماجي” تبدأ اكتساب اللون الأحمر.. وموسم النضوج بعد شهر

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com