حتى مع معجزة الدقيقة الأخيرة.. ركلات الترجيح تُبعد “الخليج” عن دور المحترفين جمهوره حضر صامتاً

 

سيهات: شذى المرزوق

حتى بمعجزة الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني؛ لم يحصل نادي الخليج على الفرصة الأخيرة للحاق بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وخسر النتيجة أمام نادي الحزم بضربات الجزاء. وانتهت المباراة بـ 3 أهداف للحزم مقابل هدفين للخليج.

وخاض الخليج مباراة صعبة، انتهى وقتها الأصلي بفوزه بهدف مقابل صفر، لكنها نتيجة غير كافية، إذ اعتُبرت تعادلاً بعد مباراة الذهاب السابقة التي فاز فيها الحزم بنتيجة مماثلة. وتحتم لعب شوطين إضافيين، ليُحرز الحزم هدفاً ويخوض الخليج التحدي مجدداً إلى أن جاء الهدف الثاني له في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني.

وعلى الرغم من أهمية المباراة المصيرية؛ لزم جمهور نادي الخليج الصمتَ طيلة لقاء ناديه ونادي الحزم، الليلة، حتى نهاية المباراة بنتيجة هدف مقابل هدف لنادي لحزم.

واستمر صمت الجمهور السيهاتي مراعاة لذكرى وفاة الإمام علي التي تُصادف الليلة. وخلت مدرجات جمهوره من الطبول والهتافات المعتادة في مثل هذه المباريات، فيما امتلأ جمهور الحزم بالتشجيع دعماً للنادي الآتي من محافظة الرس بمنطقة القصيم.

ولم يتحمّس جمهور الخليج إلا حين أحرز الخليج هدف المباراة الأول، في الدقيقة 12 من الشوط الثاني، لكنه عاد إلى الصمت مجدداً.

وقد انتهى شوط المباراة الأصلي بهدفٍ مقابل صفر، لكنها مباراة إياب بعد مباراة ذهاب في الرس انتهت بفوز الحزم بهدف مقابل صفر. وذلك ما تطلّب شوطين إضافيين لحسم تعادل النتيجتين، ليحقق الحزم هدفاً من ضربة جزاء، في الشوط الإضافي الأول. وقبيل نهاية الشوط الثاني عادل الخليج النتيجة، ودخل الفريقان في رهان ركلات الترجيح، لتنتهي المباراة بفوز الحزم.

جمهور الحزم حافظ على حماسته حتى النهاية

‫2 تعليقات

  1. هناك جمهور نادي الحزم و الطبيعي أنهم كانواةفي قمة تفاعلهم و حماستهم فيوتشجيع ناديهم فالمبارة مانت مصيرية… جمهور الخليج حضر بصمت يا مخمد.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com