السفارة في واشنطن تتابع إصابة “الرمضان” بالرصاص.. وتتواصل مع أسرته

سيهات: شذى المرزوق

عبّرت أسرة الرمضان في مدينة سيهات عن شكرها لموقف سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن، إزاء ما حدث لابنه “رامي” وإصابته في إطلاق نار شهدته جامعة نورث كارولاينا. وأشادت الأسرة بمبادرة السفارة، منذ يوم الحادثة، وزيارة ابنها المصاب عبر مندوبٍ منها.

وقال شقيقه محمد لـ “صُبرة” إن السفارة أرسلت مندوباً للاطمئنان إلى صحة رامي خلال أقل من نصف ساعة من واقعة إطلاق النار. وقال “تم التواصل مع الأسرة من قبل مندوب السفارة سليمان العصيمي، كما تلقت الأسرة اتصالاً من رئيس النادي السعودي الرياضي في شارلوت وليد الظفيري.

وكانت سفارة خادم الحرمين الشريفين في العاصمة الأمريكية قد أصدرت بياناً أكدت فيه اهتمامها بحالة “المواطن رامي بن رياض بن محمد آل رمضان”. وقالت السفارة إنها “قامت بالتواصل مع الطالب المصاب في المستشفى للاطمئنان عليه، وتسهيل كافة الإجراءات المتعلقة بعلاجه، وسوف تستمر السفارة في متابعة حالة المواطن المصاب وتقديم كافة المساعدات اللازمة له، والتأكد من سلامته”. وأضافت “كما تم التواصل مع الجهات الرسمية التي أعلنت القبض على المعتدي من قبل السلطات المحلية الأمريكية”.

محمد الرمضان شقيق الطالب المصاب “رامي”

بيان السفارة

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com