100 مرض تستهدف مفاصلكم.. فلا تهملوا الآلام مستشفى القطيف يوجه حزمة من النصائح

القطيف: ليلى العوامي

تناوب أطباء مستشفى القطيف المركزي، على إعطاء حزمة من النصائح والإرشادات الصحية التوعوية، للذين حضروا فعالية احتفائه باليوم العالمي لإلتهاب المفاصل، ومن أبرز هذه النصائح، تلك التي وجهتها استشارية الأمراض الباطنية والروماتيزم الدكتورة عطية عبد الباقي الحوري، التي خاطبت الجميع قائلة: “لا تهملوا أي آلام تشعرون بها في مفاصلكم”.

ونظم الفعالية مساء اليوم، قسم الباطنية بالمستشفى في مجمع “سيتي مول القطيف”، بالتعاون مع الوحدة الصحية بلجنة التنمية الإجتماعية الأهلية بالقطيف، وتستمر يومين.

وعرفت الدكتورة غادة الجنوبي، منسقة الفعالية، بالأمراض الروماتيزمية، وقالت: “المجتمع ينظر إلى الروماتيزم على أنه مرض، بينما هو إسم التخصص، والأمراض الروماتيزمية تضم أكثر من 100 مرض”.

وحذرت الجنوبي من اللجوء إلى الطب الشعبي، الذي قد يساعد في التخفيف من الآلم، لكنه لن يسيطر على المرض”. وقالت: “اذا لم يتعالج الشخص، قد يسبب تشوهات في المفاصل، فنحن هنا لتوعية الناس بهذا المرض من خلال الأركان المختلفة”.

وميز استشاري الأمراض الباطنية والروماتيزم بالمستشفى الدكتورأحمد عبدالعزيز التاروتي بين “الروماتيزم” و”التيبس”، وقال: “الأول يصيب الغشاء، وهو يستهدف صغار السن، بينما التيبس أو ما يعرف بـ”خشونة المفصل”، فيصيب الغضاريف، ويستهدف كبار السن”.

وتطرق التاروتي إلى مرض “الذئبة الحمراء”، الذي يصيب الأجنة في بطون أمهاتهم، بسبب إصابة الأم بالمرض ذاته، وهي حامل، ولديها بعض أنواع من الأجسام المضادة، التي قد تؤثر على قلب الجنين، فيولد، وهو مصاب بمرض اسمه الذئبة الحمراء للمواليد.

وتابع التاروتي: “دورنا كأطباء توجيه الأفراد إلى الطريقة المثلى للعلاج، والتخلص من الإلتهابات وبشكل سريع، هو عدم التأخر في العلاج والاهتمام بما يقوله الطبيب، فكلما تأخر المريض في اسشتارة الطبيب، وبدء العلاج، كلما طال عمر المرض” موصيا المرضى بالتوجه إلى “المكان المناسب، فطبيب العظام يعالج الكسور، بينما طبيب الروماتيزم يعالج التهابات المفاصل وأمراض الروماتيزم المتعددة”.

وألقت الجنوبي الضوء على تخصصات الأركان السبعة، وقالت: “هناك الركن التعريفي بأمراض الروماتيزم، وركن الذئبة الحمراء المنتشرة في الفئة العمرية ما بين  سنة14 الى 40 سنة، في فترة الإنجاب”. وأضافت إن “نسبة الإصابة بمعدل 9 نساء الى رجل واحد”.

وتابعت: “هناك ركن التهاب المفاصل الرثوي أو الرَّوماتويدي أو الرومتويد، ونسبة الإصابة به من سن الإنجاب إلى 40 او 50 عاما، ونسبة الإصابة به 3 نساء مقابل رجل واحد، وركن أمراض اعتلال الفقار، الذي يضم خمسة أمراض، من بينها مرض منتشر أكثر لدى الرجال، وهو اعتلال الفقار التلاصقي، ويتم تشخيصه متأخرا لدى النساء، كالتهاب المفاصل الصدفي، وهو يظهر، عادة، في سن من 16إلى 40 عاما”. وركن مرض بهجت، وهو تقرحات في الفم والمنطقة الخاصة، وأخيراً ركن “النقرس” أو داء الملوك، وقالت إنه ينتشر بنسبة كبيرة لدى الرجال، ويصيب النساء في عمر أكثر من 55 سنة، وركز ركن قسم العلاج الطبيعي على التمارين الخاصة لمن يعانون من الإحتكاك والعلاجات المستخدمة في الأمراض الروماتيزمية. 

ومن جهة أخرى روت فتاة (34 عاما) من إحدى قرى القطيف، قصتها مع مرض الروماتيزم، وقالت: “كنت أمارس حياتي بشكل طبيعي في المنزل، وفجأة اصبت بمرض ما، وشعرت ببرودة في مفاصلي ولمعان في كفي، واحمرار وحبوب بيضاء بمفاصل الركبة واليد والأصابع، وفسر البعض حالتي بـ”الحسد” وقررت الذهاب إلى الطبيب، وتم تشخيص حالتي على أنها جفاف ونقص فيتامين (د)، وتناولت علاجاً، ولكن ظلت حالتي على ما هي عليه، وطلبت مني الطبيبة إجراء تحاليل شاملة، التي أثبتت أنني أعاني من الروماتيزم، وتم تحويلي إلى مستشفى القطيف المركزي، وبدأت العلاج مع الدكتورة عطية الحوري، وبقيت في المستشفى لمدة اسبوع، وشهدت حالتي استقرارا، مع اختفاء الأعراض”.

 وعلقت الدكتورة عطية الحوري عن حالة الفتاة، بأنه “يجب على أي مريض يشعر بآلام المفاصل، عليه المسارعة في العلاج، وعدم تأجيل الأمر، حتى لا تتفاقم الحالة”.

وأضافت الدكتورة عطية  لـ”صبرة”: “على أفراد المجتمع، ألا يهملوا أي آلام يشعرون بها في مفاصلهم، خصوصاً لو كانت مصاحبة بتورمات وتصلب في الصباح، وطفح جلدي أو تحسس من الشمس، بالإضافة إلى حالات إسقاط الأجنة في الأشهر الثلاثة الأولى، إذ يجب اللجوء لإستشارة الطبيب بشكل سريع”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com