صباح طموح في المجلس المحلي: منتدى تنمية.. مركز فحص شامل.. صحة الملاعب متحف للقطيف وتدشين برنامج تنمية في المحافظة يمتد لـ 2030

الخنيزي يعرض مبادرته والمحافظ يوجه بتشكيل لجنة للدراسة ورفع التوصيات

القطيف: صُبرة

شهد اجتماع المجلس المحلي بمحافظة القطيف نقاشاً جادّاً ومعمّقاً، صباح اليوم، تناول 3 محاور رئيسة، برئاسة المحافظ خالد الصفيان، وحضور الأعضاء. الاجتماع هو الـ 3 في دورته الـ 18، وركّز المجتمعون فيه على 3 موضوعات أساسية تناولت الشأن الاقتصادي والشأن الصحي والشأن الرياضي الصحي.

وطبقاً للبيان الذي تلقّته “صُبرة” من سكرتير المجلس حسين الصيرفي؛ فإن المحافظ رحّب الحضور، قبل مناقشة المحاور التي تناولت التالي:

منتدى القطيف للتنمية الشاملة

عرض رئيس لجنة التنمية الاقتصادية السياحية بالمجلس عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية سعدون خالد الخالدي تفاصيل فكرة منتدى القطيف للتنمية الشاملة، التي تشمل توطين التوظيف، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ودعم الأسر المنتجة وتدشين برنامج محافظة القطيف الاقتصادي 2030.

وحسب البيان فإن المجلس “يتطلع إلى أن تكون من مخرجات هذا المنتدى هي:

  1. إنشاء فندق ومنتجع خمسة نجوم يضم قاعات مؤتمرات ومعارض،
  2. وتنظيم مناسبات الألعاب البحرية،
  3. متحف للقطيف،
  4. تأهيل المخططات الصناعية في أم الساهك وعرضها على المستثمرين،
  5. تأهيل الأسر المنتجة وأصحاب الحرف اليدوية،
  6. إقامة معرض سنوي للأسماك والتمور القطيفية وإبرازها إقليمياً.

وقد أوصى رئيس وأعضاء المجلس بتشكيل فريق عمل من المجلس المحلي ومجلس أعمال القطيف وأمانة المنطقة الشرقية وهيئة السياحة وهيئة الترفيه للعمل على ترتيبات إقامة المنتدى وتدشين برنامج محافظة القطيف الاقتصادي 2030.

مقر الفحص الشامل بالقطيف

وفي الاجتماع؛ ذكر رئيس اللجنة الصحية في المجلس حسين عبدالوهاب المعلم تفاصيل حاجة المحافظة إلى إنشاء مقر الفحص الشامل موضحا الأهداف من ذلك وهي:

  • 1 ـ رفع الطاقة التشغيلية والاستيعابية للمركز الحالي لمواكبة الكثافة السكانية بالمحافظة بما لا يقل عن 20 % زيادة سنويا.
  • 2 ـ اضافة خدمات وبرامج صحية كبرنامج فحص ما قبل الزواج وعيادة الدرن.
  • 3 ـ تحديث الاجهزة الطبية المخبرية مما سينعكس ايجابياً على رفع الجودة النوعية وتحسين الأداء.
  • 4 ـ الاستفادة من المساحات البيضاء بالمراكز الصحية الكبيرة بما يلبي البرامج الصحية المقدمة من قبل الوزارة والاستغناء عن المباني المستأجرة والتي هي عبارة عن شقق سكنية.
  • 5 ـ التصميم المقترح قابل للتعديل بما يتوافق مع الاشتراطات الانشائية والفنية والبرامج الصحية المقدمة من قبل وزارة الصحة.

وأيد هذا المقترح مدير إدارة المراكز الصحية بالقطيف الدكتور علي وهب الفرج موضحاً معاناة العاملين في المركز الحالي ومدى خطورة المنشأة على المراجعين والحاجة الملحة لإنشاء مقر نموذجي تتوفر فيه البيئة الصحية المناسبة.

كما أوضح مدير مستشفى القطيف المركزي الدكتور رياض الموسى الحاجة إلى إضافة مركز الفحص الشامل وأن يتم إنشاء مركز لفحص ما قبل الزواج، ومركز الفحص المبكر لأمراض السرطان ومركز أكاديمي للدراسات.

ومن جهته؛ أكد رئيس المجلس ضرورة دور رجال الأعمال في تحملهم للمسؤولية الاجتماعية والدعم والمشاركة في إنشاء مثل هذه المشاريع الحيوية والتي تسهم في النهضة الشاملة للمحافظة. وأصى المحافظ بأهمية تشكيل لجنة فرعية بالمجلس المحلي للتواصل مع رجال الأعمال والترتيب للقاء يجمعه بهم وتكريم الداعمين والمبادرين في تحمل المسؤولية الاجتماعية بصورة فاعلة.

برنامج صحة الملاعب

وقد استضاف المجلس المحلي في اجتماعه الدكتور نبيل محمد سعيد الخنيزي صاحب مبادرة برنامج “صحة الملاعب”، حيث استعرض الخنيزي رؤية ورسالة وأهداف البرنامج التي تستهدف سلامة وصحة اللاعبين في ملاعب فرق الحواري والأندية الرسمية، من خلال تدريب اللاعبين وضرورة توفر الفرق الإسعافية في الملاعب.

وقد أكد رئيس المجلس أهمية دراسة البرنامج بشكل مستفيض من قبل اللجنة الصحية بالمجلس، بمشاركة الهيئة العامة للرياضة، ومكتب التعليم، وإدارة المراكز الصحية ومركز التنمية الاجتماعية، مع الأخذ بالتوصيات التي ركز البرنامج عليها ومنها إلزام اللاعبين بالاستمارة الصحية وتدريب المسعفين ودراسة ملائمة الملاعب العشبية وإلزام المستوصفات الأهلية بالمحافظة على توقيع اتفاقية مركز البابطين للقلب والتدريب الإلزامي لمعلمي البدنية وإداريي المدارس.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com