في سيهات.. العمر يتقدّم.. وروح الأسرة تحيط بـ 88 نزيلاً جمعية القطيف تزور المجتمع الصحي وتلتقي المسنين

القطيف: ليلى العوامي

استمع 20 رجلاً وامرأة، ضمهم فريق وحدة العمل التطوعي، التابعة لجمعية القطيف الخيرية، إلى قصص نزلاء المجمع الصحي الاجتماعي، التابع لجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية، وتعرفوا على الأسباب التي جاءت بكل نزيل إلى المجمع.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الفريق، إلى مقر المجمع أمس، وضم مجموعة من الأعضاء المتطوعين من داخل الجمعية واللجان، وناشطين اجتماعيين.

وجاءت هذه الزياره لتعميق التواصل بين جمعية القطيف وجمعية سيهات الخيرية، في الأنشطة الخيرية الاجتماعية، بحسب ما ذكره رئيس وحدة العمل التطوعي زكي العبدالجبار. وخلال الزيارة تعرف أعضاء وحدة التطوع إلى الخدمات التي يقدمها المجمع الصحي لنزلائه والبالغ عددهم 88 شخصاً من مختلف الأعمار ومن الجنسين. وتجولوا بين أقسام المكان، واستمعوا إلى عدد من القصص الاجتماعية للنزلاء، وحملت بعضها مآسي وأحزانا عميقة. كما التقوا بأقدم نزيل بالمركز، والتي تجاوزت فترة إقامته فيه 50 عاما.

وأوضح الاختصاصي الإجتماعي ومسؤول مركز الإيواء بجمعية سيهات للخدمات الإجتماعية مكي آل خليفة أن “جميع النزلاء يحاطون بعناية كبيرة من قبل العاملين، والبالغ عددهم 30 عاملا”. وأضاف “نحن هنا نُشعر الجميع بأننا أسرة واحدة، ونسهم في أن يتعايشوا مع أنفسهم ومع المجتمع”. وفى نهاية الزيارة، تم توجيه الشكر من اللجنة الى موظفي المجمع على حسن الاستقبال.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com