وجدان الفرج تبهر الحضور في المنتدى السعودي لتبادل الخبرات.. وتنال التكريم شرحت فكرة مشروعها ومخرجاته للمعلمين والمعلمات

من محمد آل عبد الباقي، مكتب التعليم بالقطيف

    أبهرت معلمة الفيزياء بالمدرسة الثانوية الأولى بالعوامية، معلمة “مايكروسوفت” الخبيرة وجدان بنت محمد بن سلمان الفرج، الحضور في “المنتدى السعودي الأول لتبادل الخبرات بالتعاون مع مايكروسوفت”، عندما وقفت أمامهم لتشرح تفاصيل مشروعها “الحوسبة الفيزيائية بتقنية المايكروبيت لبناء مهارات المستقبل”، وأثبتت الفرج للجميع إمكانية دمج التقنيات الحديثة بالتعليم، لإيجاد أجيال متعلمة ومثقفة وواعية.

وجاءت مشاركة الفرج في المنتدى، الذي عقد يوم الأربعاء الماضي، واستمر يومين، برعاية وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ضمن 30 معلماً، كانت وزارة التعليم وشركة مايكروسوفت السعودية، رشحتهم لحضوره، بوصفهم أصحاب أفضل 30 مشروعاً على مستوى المملكة.

     وشاركت الفرج في حضور محاضرات، وورش عمل المنتدى، وعرضت – في ملصق علمي – مشروعها في المعرض المصاحب، وشرحت فكرته ومخرجاته للمعلمين والمعلمات المشاركين في المنتدى، وأمام وكيل وزارة التعليم للأداء التعليمي الدكتور عيد الحيسوني.

     ونجحت الفرج في الحصول على شهادة معلم مايكروسوفت المعتمد ( MICROSOFT  Certified  Educator ) إثر اجتيازها بنجاح اختبار مايكروسوفت، يوم الأربعاء الماضي، بمقر وزارة التعليم، وهو الاختبار الاحترافي العالمي، الذي يعد اجتيازه رخصة معتمدة للمعلم التقني، ودليلاً على إتقانه تصميم التعليم، ودمجه بالتقنية؛ ليحقق للطلبة مهارات القرن الحادي والعشرين، والتي تعرف بمهارات النجاح للمستقبل.

واشتملت فعاليات المنتدى، الذي نظمته وحدة التحول الرقمي بوكالة الأداء التعليمي بوزارة التعليم، على 4 محاضرات، و6 ورش عمل، ومعرض مصاحب، حمل عنوان “معرض أفضل المشاريع التعليمية المقدمة من معلمي مايكروسوفت الخبراء بالسعودية خلال العام الدراسي الحالي”، والمقام بالقاعة المتعددة الأغراض بمبنى الوزارة، واختبارات الشهادات الاحترافية؛ للحصول على شهادة معلم مايكروسوفت المعتمد، وشهادة أخصائي مايكروسوفت أوفيس.

      وفي ختام فعاليات المنتدى، كرم نائب وزير التعليم الدكتور عبد الرحمن العاصمي، المعلمة وجدان الفرج؛ لتحقيقها الجائزة الكبرى في المنتدى العالمي لتبادل الخبرات التعليمية في سنغافورة  ٢٠١٨م ، وتحقيقها الجائزة الكبرى في المنتدى العالمي لتبادل الخبرات التعليمية في باريس ٢٠١٩ م، ومشاركتها الفاعلة في المنتدى السعودي لتبادل الخبرات بالرياض، وحصولها على شهادة معلم مايكروسوفت المعتمد (MCE )

    وكانت وجدان الفرج، قد طبقت مشروعها “الحوسبة الفيزيائية” بالمدرسة الثانوية الأولى بالعوامية، خلال شهري محرم وصفر الماضيين، وقدمت تعريفا بماهية هذا المشروع خلال ورشة تعريفية، بحضور مشرفة الفيزياء بمكتب التعليم بمحافظة القطيف حصة بنت عبد الرحمن الدوسري، ومساعدة مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف للشؤون التعليمية نورة بنت عوض الخالدي، ونخبة من معلمات العلوم الطبيعية والرياضيات بمدارس قطاع القطيف؛ لتقييم مخرجات هذا المشروع، وتقديم المرئيات بشأنه.

     بدوره، قدم مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم العليط شكره وتقديره للمعلمة وجدان الفرج؛ لجهودها ومشاركتها  وإنجازاتها وتمثيلها المملكة في منتديي سنغافورة وباريس، وحصولها على الجائزة الكبرى فيهما، مشيداً بمشروعها “الحوسبة الفيزيائية”.

   

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com